وزير الداخلية يرعى الحفل السنوي لاستعراض قوات أمن الحج

وزير الداخلية يرعى الحفل السنوي لاستعراض قوات أمن الحج

رعى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، أمس، الحفل السنوي لاستعراض قوات أمن الحج والأجهزة المعنية بشؤون الحج والحجاج المشاركة في تنفيذ الخطة العامة لموسم حج هذا العام 1440هـ بحضور صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة وعدد من المسؤولين.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله إلى معسكر قوات الطوارئ الخاصة في مكة المكرمة، مدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية الفريق أول ركن خالد الحربي وقائد قوات أمن الحج اللواء سعيد القرني وعدد من قيادات أمن الحج.


وفور وصول سمو وزير الداخلية عزف السلام الملكي.

وبعد أن أخذ سموه مكانه في المنصة الرئيسة بدئ الحفل الخطابي المعد لهذه المناسبة بتلاوة آيات من الذكر الحكيم.

ثم ألقى مدير الأمن العام، كلمة رحب فيها بسمو وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا وشكره على رعايته هذا العرض للقوات المشاركة في تنفيذ الخطط الأمنية والمرورية والتنظيمية لموسم الحج لتقديم الرعاية الكاملة لحجاج بيت الله الحرام وتوفير مظلة الأمن والأمان والراحة والاستقرار لهم في رحلتهم الإيمانية في ظل ما توليه القيادة الرشيدة -رعاها الله- من عناية فائقة بضيوف الرحمن وتجنيد كامل الطاقات الآلية والبشرية أمامهم ليؤدوا الركن الخامس من أركان الإسلام في راحة وأمن وأمان.

وأكد أن كافة القطاعات الأمنية والخدمية في كامل جاهزيتها ومستعدة لتلبية الواجب تجاه قوافل الحجيج استشعارا منهم بقدسية الزمان والمكان والشرف العظيم الذي أوكله الله -عز وجل- لهذه البلاد المباركة حكومة وشعبا وحرصهم على تنفيذ توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين -حفظهم الله- بمتابعة مستمرة ودائمة من سمو وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، الرامية إلى تحقيق كل ما من شأنه توفير أفضل الخدمات لضيوف الرحمن.

إثر ذلك استأذن قائد طابور العرض العسكري سمو وزير الداخلية لبدء العرض العسكري بمشاركة كافة قوات أمن الحج المعنية بتنفيذ خطط وتنظيمات المحافظة على أمن وسلامة ضيوف الرحمن.

بعد ذلك استعرضت آليات وتجهيزات الأمن الخاصة وقوات الطوارئ الخاصة أمام سموه. ثم أديت فرضية أمنية لرجال الأمن العام للتصدي للعنف المسلح أظهرت الاحترافية القتالية العالية التي يتميز بها رجال الأمن بالمملكة في مكافحة الإرهاب.

بعدها شاهد سمو وزير الداخلية والحضور تشكيلات ميدانية ترحيبية ووطنية نالت استحسان الجميع.

وفي ختام الحفل عزف السلام الملكي، ثم غادر سمو وزير الداخلية مقر الحفل مودعاً بالحفاوة والترحيب.

حضر الحفل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف د. عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس ووزير الحج والعمرة د. محمد صالح بنتن، وأمين العاصمة المقدسة م. محمد القويحص.
المزيد من المقالات