6 ملايين مادة توعوية في 42 مركزا لـ«الأمر بالمعروف»

6 ملايين مادة توعوية في 42 مركزا لـ«الأمر بالمعروف»

الاحد ٠٤ / ٠٨ / ٢٠١٩
أكد مدير عام الإدارة العامة للتوعية بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر رئيس لجنة التوعية والتوجيه والمطبوعات، الشيخ أسامة العمري، أن المواد التوعوية لهذا العام قد بلغت 6 ملايين مادة توعوية موزعة على 42 مركزا توجيهيا ونقطة توزيع، بالإضافة إلى إنشاء مراكز للتوعية الرقمية التي تحتوي على شاشات كبيرة تفاعلية تبث من خلال تقنية «الواي فاي» لعرض المحتوى على أكثر من 60 حاجا ومعتمرا في آن واحد لمساحة تتجاوز 350 مترا مربعا، ما بين أفلام توعوية عالية الدقة، ومطبوعات توعوية إلكترونية وصوتيات متنوعة الموضوعات ومتعددة اللغات. وبين العمري أن الرئاسة تبذل كل جهدها، بابتكار الوسائل والمشاريع التوعوية النوعية التي تسهم في خدمة الحجاج والمعتمرين والزوار؛ رغبة منها في تسهيل أداء نسكهم وفق الطريقة الصحيحة والمبنية على كتاب الله تعالى وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم. وأشار إلى أن الوسائل التوعوية الرقمية هي الجزء الأبرز من مشاريع لجنة التوعية والتوجيه والمطبوعات لهذا العام ومنها: «تطبيق مبرور» للهواتف الذكية، والهادف إلى تسهيل حصول الحاج والمعتمر على المواد التوعوية خلال لحظات يسيرة، كما يمكنه استعراض البث المباشر للحرم المكي والمسجد النبوي الشريف، والنقل الحي لخطبة عرفة، وتحديد أوقات الصلوات ودليل الوصول إلى المشاعر المقدسة. واستثمرت الرئاسة العامة هذا العام تقنية الموشن جرافيك من خلال إنتاج 5 أفلام تحتوي على أبرز ما يهم الحاج في تأدية فريضته، والتنبيه على بعض الأخطاء التي قد يقع فيها البعض، كما وفرت عدة وسائل تحتوي على المحتوى التوعوي المقروء والمسموع والمرئي بـ15 لغة حية، منها: منصة زاد الحاج الإلكترونية، وأجهزة تواصل، وقد تم توفيرها في المراكز التوجيهية، ومطارات جدة والمدينة المنورة والطائف، ومحطات قطار الحرمين في مكة المكرمة والمدينة المنورة، وتم تفعيل حافلة توعوية متنقلة، ومنصة توعوية متنقلة تحتوي على ثلاث شاشات عملاقة يتم من خلالها بث وتوزيع المواد التوعوية للحجاج والمعتمرين. وأضاف: إن الرئاسة وفرت 3 شاشات نقطية كبيرة موزعة بساحات المسجد الحرام والمركز التوجيهي في مشعر عرفة، ويتم من خلالها بث الرسائل التوعوية والتوجيهية بدقة عالية، كما وفرت الرئاسة عدة مصليات متنقلة في المشاعر المقدسة خلال أيام الحج، وكذلك سيارة «فان» كمنفذ لتوزيع المواد التوعوية للوصول إلى أماكن الحجاج بيسر وسهولة.
المزيد من المقالات