وزير الصحة لـ اليوم: سحب مشاريع متعثرة بالشرقية

وزير الصحة لـ اليوم: سحب مشاريع متعثرة بالشرقية

الاثنين ٥ / ٠٨ / ٢٠١٩
أكد وزير الصحة د. توفيق الربيعة، جدية الوزارة في سحب المشاريع المتعثرة بسبب مقاوليها وإعادة ترسيتها على مقاولين آخرين. وقال الوزير الربيعة لـ «اليوم»: إن الوزارة اتخذت قرارا بسحب مشاريع في المنطقة الشرقية من الشركات المتعثرة وترسيتها على شركات أخرى لاستكمالها، مشيرا إلى أن الوزارة عالجت بعض المشاريع المتعثرة برصد المبالغ المطلوبة تمهيدا لدخولها الخدمة.

وكان د. الربيعة قد تفقّد صباح أمس، 5 منشآت صحية في المنطقة الشرقية تابعة لإدارة التجمع الصحي الأول، هي: إدارة التجمع الصحي الأول بالمنطقة، ومستشفى الولادة والأطفال، ومستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام، ومجمع الدمام الطبي، ومركز صحي الخليج بالدمام.

وقال خلال جولته، إن الهدف من الجولة الحالية على المنشآت الصحية يكمن في متابعة سير الأعمال، وكذلك الوقوف على مدى الإنجاز في المشاريع الحالية، بالإضافة لتوفير الخدمات الطبية على الشكل المطلوب لجميع أهالي المنطقة الشرقية، لافتا إلى أن الوزارة حريصة على متابعة النواقص بغرض المعالجة مع القيادات التابعة لوزارة الصحة بالمنطقة، معترفا بوجود بعض النواقص التي تعمل الوزارة على معالجتها خلال الفترة القادمة.

ووصف د. الربيعة لقائه بصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، أمس، بالمثمر، حيث استمع لتوجيهاته لتقديم أفضل الخدمات والارتقاء بمستوياتها لأبناء المنطقة الشرقية.

من جانبه، أكد الرئيس العام التنفيذي بالإنابة بالتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية أحمد العيسى، أن الجولة بدأت بزيارة لإدارة التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية، حيث اطلع د. الربيعة على أبرز الإنجازات التي حققها التجمع في مجال التحول الصحي، كما اطلع على خطة تنفيذ مبادرات نموذج الرعاية الصحية الحديث بمساراته ومبادراته المتنوعة، بحضور قيادات التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية.

وبيّن العيسى أن وزير الصحة زار عددًا من المنشآت التابعة للتجمع، حيث تجول في مستشفى الولادة والأطفال بالدمام، واطلع على العيادات المتخصصة لحديثي الولادة ومركز الإخصاب الجديد وغيرها من الإنجازات والخدمات التي تمت إضافتها وتنفيذها بعد انضمام المستشفى للتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية في مجال التحول الصحي وتطوير الخدمة الصحية.

وشملت الجولة زيارة مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام، ابتداءً بقسم الطوارئ مرورا بالعيادات التي تم افتتاحها حديثا كعيادات قسم القلب والقسطرة، واطلع على الخدمات الجديدة المقدمة في المستشفى كخدمات تقليص قوائم الانتظار في الصيدليات وربطه بنظام إلكتروني موحد.

وتفقد د. الربيعة مركز صحي الخليج بقطاع الدمام، حيث اطلع على احتياجاته اللازمة، ووجه بتقديم كل الدعم له في سبيل تأهيل مراكز الرعاية الصحية وهي إحدى مبادرات برنامج التحول الصحي، وتطوير الرعاية الأولية لتكون الخيار الأول والأفضل للمستفيدين.

واختتم جولته بزيارة مجمع الدمام الطبي، والذي حقق نسبة عالية جدا من الإنجازات في مجال تحسين مخرجات الخدمات الصحية، حيث زار العيادات العامة بأقسامها، واطلع على عيادة التدخين التي تم تدشينها مؤخرا، كما زار أقسام الطوارئ بما فيها أقسام العزل؛ للاطلاع على الخدمات المقدمة ومعرفة احتياجاتها، ومبنى «التروما» الذي لا يزال قيد الإنشاء، ويسعى لتسهيل عملية تنقل المرضى في المجمع ما بين غرف العمليات والطوارئ.