شاب بالأحساء يستخدم «الذكاء الاصطناعي» لمشكلات النطق

شاب بالأحساء يستخدم «الذكاء الاصطناعي» لمشكلات النطق

الاثنين ٥ / ٠٨ / ٢٠١٩
شارك الشاب «حسين البقشي» من الأشخاص ذوي الإعاقة في محافظة الأحساء، بفكرة تقنية فريدة، تعمد إلى إيجاد حلول للأشخاص الذين يعانون من مشكلات في النطق وذلك باستخدام الذكاء الاصطناعي، ليحصد بها المركز الأول على مستوى المنطقة الشرقية، ويتأهل للنهائيات على مستوى المملكة في المعسكر التدريبي لبرنامج رواد التقنية، والذي نظمته وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات بالشراكة مع جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية وبنك التنمية الاجتماعي في الأحساء.

من جانبه، أشار رئيس مجلس إدارة جمعية الأشخاص ذوي الإعاقة بالأحساء عضو مجلس الشورى د. سعدون السعدون إلى أن الجمعية ومنسوبيها فخورون بهذا الإنجاز الذي حققه «البقشي» ونوه إلى حرص الجمعية الدؤوب على دعم تلك الطاقات المبدعة لتتألق، مؤكدا سعيها الحثيث من أجل الإسهام الفاعل في تذليل العقبات أمام الأشخاص ذوي الإعاقة في شتى المجالات وتوفير كافة الخدمات والاحتياجات لهم، أملا في تعزيز كفاءات مستفيديها، وسعيا لتحقيق رؤية بلادنا الرشيدة 2030 في تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة، وأشاد «السعدون» بهذه البادرة التي أطلقتها الجهة المنظمة وشركاؤها لتطوير قدرات رواد الأعمال الشباب وتزويدهم بمهارات الذكاء الاصطناعي، والتركيز على بناء المستقبل من أجل الارتقاء بالمملكة عالميا.

وفي ذات السياق، أثنى المدير التنفيذي للجمعية عبداللطيف الجعفري بتميز «البقشي»، مشيرا إلى أن الجمعية لمست لديه روح الإبداع وحب العمل فعمدت إلى إنماء تلك النواة وضمه إلى مشروع «تمكين»، الذي تضطلع به الجمعية، وتهدف من خلاله إلى إيجاد فرص وظيفية للأشخاص ذوي الإعاقة في بيئة عمل مهيأة تتسق وقدراتهم، وتوفير كافة المتطلبات والمعينات ليتسنى لهم العمل دون معوقات.