أسباب وأعراض «التصلب اللويحي» في «إيفاء» الدمام

أسباب وأعراض «التصلب اللويحي» في «إيفاء» الدمام

السبت ٣ / ٠٨ / ٢٠١٩
نظمت جمعية إيفاء لرعاية الأشخاص ذوي الإعاقة بالدمام، ضمن برنامج ساعة المعرفة، ورشة عمل عن «التصلب اللويحي» ناقشت المرض وماهيته وأسبابه وأعراضه ومراحله وتشخيصه ودور التأهيل الطبي في الحد من أعراضه وتأهيل المصابين ووضع الخطة العلاجية المناسبة. وقال مقدم الورشة أخصائي العلاج الطبيعي في «إيفاء» أسامة سليمان: التصلب اللويحي أو التصلب المتعدّد من الأمراض المنتشرة، ويؤدي في كثير من الأحيان إلى الإنهاك، حيث يقوم جهاز المناعة في الجسم بإتلاف الغشاء المحيط بالأعصاب مما يؤثر في عملية الاتصال ما بين الدماغ وبقية أعضاء الجسم وفي نهاية المطاف قد تصاب الأعصاب نفسها بالضرر، ويعاني المريض أعراضا مختلفة حسب الأعصاب المصابة وشدّتها ففي الحالات الصعبة يفقد مرضى التصلب اللويحي القدرة على المشي أو الكلام أحيانا. وأشار إلى صعوبة تشخيص المرض في مراحله الأولى لأن الأعراض غالبا تظهر ثم تختفي لعدة أشهر، وقد يصيب المرض الأشخاص في أي عمر لكن يبدأ بالتطور في سن ما بين 20 - 40 عاما، كما أنه يصيب النساء بشكل أكبر من الرجال، لافتا الانتباه إلى أن جمعية إيفاء لديها الجاهزية التامة لاستقبال هذه الحالات والتعامل معها. وأوضح مدير عام جمعية إيفاء لرعاية الأشخاص ذوي الإعاقة عبدالعزيز المحبوب، أن الورشة تهدف إلى توسيع المعرفة لدى منسوبي الجمعية وإطلاعهم على آخر المستجدات، ورفع مستوى الأداء في العمل وزيادة المهارات والخبرات ورفع جودة الخدمة المقدمة من خلال التعرف على أفضل الممارسات في مجال التخصص وتبادل الخبرات والمعارف بين منسوبي الجمعية، مشيرا إلى أن الجمعية تعمل على تطوير مهارات الأخصائيين بالمستجدات في هذا المجال سعيا للتوسع في علاج مرضى التصلب بالتعاون مع المستشفيات وشركات التأمين.