«الجسر» يسجل أعلى إحصائية بعبور 3 ملايين مسافر

«الجسر» يسجل أعلى إحصائية بعبور 3 ملايين مسافر

السبت ٣ / ٠٨ / ٢٠١٩
سجل جسر الملك فهد أعلى احصائية منذ افتتاحه قبل 33 عاما بعد أن عبر بالاتجاهين بين المملكة والبحرين 2,821,640 مسافرا خلال شهر يوليو الماضي بمعدل 91 ألف مسافر يوميا، وتم إنهاء إجراءاتهم في أوقات قياسية بجهود واضحة من الإدارات الحكومية العاملة بالجانبين لاستيعاب هذه الأعداد الكبيرة من المسافرين.

وأكدت المؤسسة العامة لجسر الملك فهد أمس أن أزمنة العبور الشهر الماضي سجلت معدلات قياسية، حيث بلغ متوسط زمن العبور إلى البحرين 27 دقيقة في ساعات الذروة، وبلغ 29 دقيقة بالاتجاه إلى المملكة فيما كان أعلى وقت لعبور المسافرين 71 دقيقة باتجاه المملكة و60 دقيقة باتجاه البحرين، في الوقت الذي زاد معدل النمو في أعداد المسافرين 4.2 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وأشار مدير جوازات جسر الملك فهد العقيد ضويحي السهلي لـ«اليوم» إلى أن هذه الأعداد الكبيرة، التي عبرت الجسر قابلتها جهود واضحة من الموظفين، الذين عملوا على فتح كل المسارات البالغ عددها 58 مسارا منها 36 بالقدوم وعدد 22 بالمغادرة، إضافة إلى فتح 13 مسارا عكسيا في جهة القدوم خلال أوقات الذروة لامتصاص هذه الأعداد الكبيرة وإنهاء إجراءات المسافرين سريعا.

وأكد العقيد السهلي أن منطقة تخليص الإجراءات شهدت انسيابية، فيما كانت الفترة من 12- 9 مساء هي الأكثر عبورا باعتبارها وقت الذروة، مبينا أن استنفار كل الجهات العاملة بالجسر ساهم في سرعة إنهاء إجراءات المسافرين وتخفيف الازدحام في جانبي القدوم والمغادرة، التي عملت على خدمة المسافرين على مدار الساعة وفتح كل المسارات.