«الزراعة»: 6 آلاف طن حصيلة متوقعة لموسم روبيان الشرقية

«الزراعة»: 6 آلاف طن حصيلة متوقعة لموسم روبيان الشرقية

الخميس ١ / ٠٨ / ٢٠١٩
رعى محافظ القطيف المكلف فلاح الخالدي، مساء أمس، المهرجان الأول «روبيان الشرقية 2019» بالتزامن مع انطلاقة موسم صيد الروبيان بالمنطقة الشرقية بالواجهة البحرية بكورنيش القطيف، والذي ينظمه فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالشرقية، وذلك بحضور مدراء بعض الجهات والهيئات الحكومية والخاصة.

وقال مدير عام فرع الوزارة بالشرقية م. عامر المطيري: إن وزارة البيئة والمياه والزراعة تشارك الصيادين الفرحة والاحتفال بإقامة هذا المهرجان إيذاناً ببدء موسم صيد الروبيان تحت شعار «روبيان الشرقية 2019» بموافقة كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية.

وأضاف أن تنظيم الوزارة ممثلة بفرعها بالمنطقة لهذا المهرجان يمثل امتداداً لاهتمام الدولة بهذه المهنة والعاملين، مشيرا إلى أن الوزارة عملت على إنشاء العديد من مرافئ الصيد النموذجية بعشرات الملايين من الريالات، وقدمت كل سبل الدعم والتطوير للصيادين من خلال القروض والإعانات، وستعمل جاهدة على توطين هذه المهنة ضمن خطط وبرامج التحول الوطني بما يحقق أهداف رؤية المملكة ٢٠٣٠. مشيرا إلى أن المهرجان يأتي لإبراز الدور الذي تقوم به الوزارة للمحافظة على الثروات والموارد الاقتصادية المختلفة لهذه الأرض المباركة من أجل هذا الجيل وللمحافظة على استدامتها للأجيال القادمة، وذلك عن طريق حظر صيد الروبيان لإعطائه فرصة للتكاثر والحد من استنزافه بالصيد الجائر، وكذلك المحافظة على المخزون الإستراتيجي، مؤكدا على أن الصيد في موسم الحظر يعد مخالفة تستوجب العقوبة والغرامة المالية حسب اللائحة التنفيذية لنظام الصيد، وأن المهرجان يعتبر الأول من نوعه ليس على مستوى المنطقة فقط بل المملكة، مقدما شكره لكل القائمين والداعمين للمهرجان من الجهات والهيئات الحكومية والخاصة، داعيا الأهالي والزوار لزيارته والمشاركة في المهرجان.

وذكر أن المهرجان يعد الأول من نوعه على مستوى المملكة، وتحتضنه محافظة القطيف والمنطقة على حد سواء بمشاركة فاعلة من جميع القطاعات الحكومية والأهلية ساهمت في إبراز هذا الحدث تعبيرا عن الاهتمام بمهنة الصيد والصيادين.

وتوقع أن تبلغ حصيلة الصيد لهذا الموسم 6 آلاف طن، سيكون لها مردود اقتصادي كبير على أبناء المنطقة وستكون حافزاً لتطور المهنة وتوطينها، مبينا أن الموسم انطلق اليوم الخميس، متعهدا بدعم ومساندة جميع الصيادين والعمل على إقامة العديد من الفعاليات ذات الصلة بالصيد والصيادين، داعيا الصيادين إلى الالتزام بالتاريخ المحدد للصيد، والتقيد باللائحة التنفيذية لنظام الصيد؛ للمحافظة على استدامة هذه الثروة الوطنية والمورد الاقتصادي المهم، مؤكدا أن من يخالف ذلك سيكون عرضة للعقوبة والغرامة المالية التي تصل إلى 10 آلاف ريال. يذكر أن برنامج المهرجان تضمن تدشين مقر مكتب خدمات الصيادين في مرفأ دارين إلكترونيا، تكريم عدد من الصيادين، بالإضافة إلى أوبريت بحري، إعلان بدء انطلاق موسم الروبيان «إطلاق شعلة».

وفي السياق، يبدأ اليوم الخميس موسم صيد الروبيان على سواحل المنطقة الشرقية لمدة ستة أشهر، حيث يتحرك أكثر من 600 قارب تنتشر بالقرب من مرافئ المنطقة باتجاه مصائد الروبيان في مياه الخليج؛ لممارسة صيد الروبيان مع الانطلاقة الرسمية والعودة بها إلى الأسواق المحلية.

وينطلق صيادو الشرقية يحدوهم الأمل بالرجوع بكميات كبيرة خلال الجولة الأولى من بداية الموسم، حيث يتركز الصيد في الأسبوع الأول في المناطق القريبة، ويعتبر مؤشرا للحصول على نتائج إيجابية طوال الموسم، فانحسار الكميات التجارية في المصائد القريبة لا يعطي مؤشرات إيجابية بموسم عامر يسهم في إنجاح الموسم بحسب الصيادين.

وتضمن المهرجان تكريم عدد من الصيادين وهم: حسن الأحمد، عيسى الصويتي، سلمان الخالدي، ناصر الفيحاني، محمد العبدالرحيم، ناصر العبدالرحيم.