لقاء عمل لشركاء «إيفاء» لرعاية ذوي الإعاقة

لقاء عمل لشركاء «إيفاء» لرعاية ذوي الإعاقة

الأربعاء ٣١ / ٠٧ / ٢٠١٩
عقدت صباح أمس في جمعية «إيفاء» لرعاية ذوي الإعاقة لقاء عمل بين الجمعية والمستشفيات والمراكز الصحية بالمنطقة الشرقية، وذلك لإلقاء الضوء على دور الجمعية ورسالتها التأهيلية، التي تقدمها للمستفيدين من خدماتها. وتناول مدير عام الجمعية عبدالعزيز المحبوب للحضور دور الجمعية ورسالتها التأهيلية منذ تأسيسها عام 1412هـ وكيف استطاعت على مدى ما يزيد على 25 عاماً أن تحقق وثبة تأهيلية طموحة في خدمة ورعاية الأطفال المعاقين حركياً والمصاحبة إعاقاتهم بإعاقات نمائية أخرى هذا بجانب خدماتها التأهيلية للبالغين في مجالات العلاج الطبيعي والوظيفي والأطراف والجبائر حتى بلغ عدد المستفيدين من خدمات الجمعية ما يربو على 30 ألف مستفيد. وأضاف المحبوب إن الجمعية تسعى خلال المرحلة المستقبلية على التوسع في خدماتها التأهيلية والعلاجية والطبية وفق أرقى المعايير والنظم العالمية في هذا المجال، حيث وجه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس الجمعية إلى ذلك وبما يتماشى مع رؤية المملكة 2030 للسعي قدماً إلى تحقيق الغايات الطموحة، التي تحقق للجمعية انطلاقتها المأمولة، التي تعمل من أجلها. وتضمن اللقاء عرضاً مرئياً خاصاً بوحدة الأطراف الاصطناعية والجبائر للتعريف بدور الوحدة ورسالتها ودورها، الذي تقوم به في مجالات صناعة الأطراف الاصطناعية والجبائر. من جانبه، قدم مساعد مدير التأهيل الطبي عمر صقر عرضاً شرح فيه دور التأهل الطبي بالجمعية وأهم الخدمات الطبية، التي تقدمها للمراجعين، والتي تكون وفق أرقى المعايير العالمية. كما قدم أخصائي الأطراف الاصطناعية والجبائر محمد حسين عرضاً موجزاً عن الوحدة ودورها ورسالتها وأهميتها، كما كان لشركاء الجمعية دور في هذا اللقاء، حيث قدمت غدير الجمعان وروضة الغامدي تجربة «إيفاء» مع شركائها.