خالد أمين: تجمعني بالفنانة إلهام الفضالة لغة مشتركة

خالد أمين: تجمعني بالفنانة إلهام الفضالة لغة مشتركة

الأربعاء ٣١ / ٠٧ / ٢٠١٩
كشف الممثل الكويتي خالد أمين، أنه يسعى في الوقت الراهن إلى الانتهاء من قراءة العديد من النصوص الدرامية لمجموعة من الأعمال الفنية، التي سينخرط في تصويرها بعد الموافقة على الانضمام لها، وأشار خلال حديثه لـ«اليوم» إلى أنه يسعى دائما لانتقاء النصوص الأفضل والأجمل من بين كل الأعمال، التي يشارك فيها بشكل عام، مشيرا إلى أن الأعمال الدرامية في الساحة الخليجية مليئة بالأعمال المميزة.

وشدد الممثل الكويتي على أن سر نجاح الثنائية، التي تجمعه مع الممثلة الكويتية إلهام الفضالة يعود إلى «اللغة المشتركة التي تجمعهما»، وقال: تجمعنا لغة مشتركة وحققنا نجاحات مستمرة، على الرغم من أن بعض الأصوات، التي هاجمت عملنا المستمر معا ممن يسمون أنفسهم نقادا وهم ليسوا كذلك.

حدثنا عن جديدك؟

- أسعى في الوقت الراهن إلى الانتهاء من قراءة العديد من النصوص الدرامية لمجموعة من الأعمال الفنية، التي سأنخرط في تصويرها بعد الموافقة على الانضمام لها، ودائما أسعى إلى انتقاء النصوص الأفضل والأجمل من بين كافة الأعمال التي أشارك فيها بشكل عام، خاصة أن الأعمال الدرامية في الساحة الخليجية مليئة بالأعمال المميزة، التي تكفل للفنان النجاح والتميز.

ما رأيك في الأعمال الدرامية الخليجية؟

- كما قلت لك سابقا الدراما الخليجية مليئة بالأعمال والنصوص المميزة التي تستحق الإشادة بها، وهذا ما حدث للعديد من الأعمال السابقة، التي تعد من الأعمال الخليجية الخالدة والمميزة، لذلك أنا أعتقد وأجزم بأن الساحة يوجد فيها العديد من الأعمال والأسماء الرائعة، ولكني أعتقد أن المشكلة دائما تقع على الاختيار الذي يكون في بعض الأوقات مضرا للفنان ولمشاركته في العمل بشكل عام، وأعتقد أن الفنانين بشكل عام وصلوا في الوقت الراهن إلى مرحلة كبيرة من الوعي في الاختيار وجودة الأعمال، التي يقدمونها إلى الجمهور، الذي ينتظر منهم تقديم عدد من الأعمال المميزة، التي تبقى في تاريخهم الفني على مدار السنوات الطويلة.

ما سر نجاح الثنائية الفنية بينك وبين الممثلة إلهام الفضالة؟

- تجمعني مع الفنانة إلهام الفضالة «لغة مشتركة» فيما بيننا، ومن خلال هذا التعاون حققنا العديد من النجاحات المستمرة والمحفورة في ذاكرة الجمهور حتى الآن، فأنا أحب أن أعمل معها دائما، وأنا على يقين تام بأن الجمهور يستمتع بمشاهدة أعمالنا المشتركة، رغم بعض الأصوات ممن يصفون أنفسهم بنقاد وهم بعيدون كل البعد عن هذا المجال، لذلك أؤكد لك أنه إذا وجدت النص الجيد مع إلهام فلن أتردد من تكرار التجربة معها.

من الملاحظ عزوفك عن المشاركة في الأعمال المسرحية في الأعياد والمناسبات.. فما السبب؟

- بصراحة هناك أكثر من سبب وراء ذلك، يعود السبب الأول إلى أنني أرغب في تقديم عمل للمسرح الأكاديمي كمخرج قريبا بإذن الله، ولو قدمت مسرحا تجاريا فسأقدمه كمنتج، والسبب الثاني والأهم يعود إلى ضيق الوقت، الذي لا يسمح بأن أقدم شيئا للمسرح يليق بالمتابعين الكرام.

لديك علاقة وطيدة بالمسرح؟

- نعم أتفق معك أنا أعشق الإخراج المسرحي، فمنذ دخولي المعهد العالي للفنون المسرحية ولقائي مع الفنان الكبير الراحل أحمد عبدالحليم قلت له إنني أريد أن أكون مخرجا فقال لي «لابد أن تكون ممثلا جيدا كي تكون مخرجا جيدا لتستطيع توجيه الممثل بشكل أفضل»، وهذا أفادني للغاية في المستقبل وجعلني أحجز مكانا خاصا على مستوى المسرح النوعي.