«صناعية الثقبة».. سيارات مهملة وأنقاض في كل مكان

«صناعية الثقبة».. سيارات مهملة وأنقاض في كل مكان

الاثنين ٢٩ / ٠٧ / ٢٠١٩
في الوقت الذي تؤكد فيه بلدية الخبر تشديد الرقابة وفرض غرامات على المخالفين، دعا مرتادو المنطقة الصناعية بمحافظة الخبر إلى تكثيف الرقابة بشكل أكثر على الورش المخالفة في صناعية الثقبة، مشيرين إلى وجود مركبات تالفة متوقفة أمام الورش منذ فترات طويلة، ناهيك عن قيام بعض العمالة بإصلاح عدد من السيارات خارج الورشة، ما يشكل خطرا وتشويها للمنظر العام.

» تعديات ومخالفات

وبين المواطن تركي علي وجود تعديات وتجاوزات ومخالفات من الورش، مشيرا إلى أن عددا منها يقوم باستخدام الساحات أو ممارسة النشاط خارج حدود المنشأة، لافتا إلى أن ذلك يأتي في الوقت الذي تكثف فيه بلدية محافظة الخبر جولاتها بالمنطقة الصناعية بحي الثقبة. وأوضح أنه ورغم الجهود التي تبذلها البلدية ضمن حملاتها اليومية، إلا أن المنطقة المحيطة بالمنطقة الصناعية توجد بها سيارات تالفة ومتهالكة، داعيا البلدية إلى تكثيف الرقابة بشكل أكثر على الورش المخالفة.

» رقابة صارمة

وشدد على ضرورة توفير رقابة متخصصة وصارمة على أداء الورش بصفة مستمرة، مبينا أن المركبات المتواجدة خارج الورش تكون معرضة للسرقة وقد تستخدم لوحاتها بصورة غير نظامية ما يشكل خطرا على الأمن. مبينا أن العدد المتزايد للسيارات المتعطلة وسيارات الخردة المتراكمة على جانبي بعض شوارع المنطقة الصناعية بحي الثقبة كبير، داعيا لفرض غرامات على أصحاب الورش المخالفة لإنهاء هذه الظاهرة.

» عقوبات فورية

وطالب المواطن عبدالله العودة بسن العقوبات الشديدة على المتسببين في معاناة المواطنين والتعامل بحزم مع أصحاب السيارات المهملة، لافتا إلى أنه وعلى الرغم من مخالفات البلدية لأصحاب الورش في حالة وجود سيارات بالمحيط الخارجي للورشة إلا أن المشكلة لم تنته بعد، وبعض أصحاب السيارات ربما قد يتركون سياراتهم لفترات طويلة.

وشدد على أن فرض الرقابة الصارمة على المخالفين هو الحل الأنسب؛ للقضاء على ظاهرة الأنقاض والسيارات التالفة التي تبقى في مواقعها لفترة طويلة، حيث تتجاوز السنة في بعض الأحيان. داعيا إلى حصر السيارات التالفة والهياكل، وإشعار ملاكها من خلال وضع الملصقات التحذيرية عليها بهدف إعطائهم مهلة لرفعها قبل سحبها رسميا.

» حملات نظافة

ودعا المواطن عادل الحميدي إلى تكثيف حملات النظافة ورفع المخلفات والأنقاض من كافة المناطق الصناعية في الخبر. معتبرا تراكم الأنقاض بشكل تصاعدي في المناطق الصناعية، رغم الجهود التي تبذل في الإزالة، «غير مقبول»، مشيرا إلى ضرورة «تشديد الرقابة على المخالفين، ووضع نظام رقابي مُحكم، يشمل رصد وتوثيق المخالفات أولا بأول، وإيقاع الغرامات على المخالفين، تطبيقا للائحة الغرامات والجزاءات عن مخالفات البلدية».

» برنامج تطويري

من جانبه، أوضح رئيس بلدية الخبر م. سلطان الزايدي، أن إدارة الخدمات بالبلدية تعمل على برنامج لتطوير الورش في المناطق الصناعية، لافتا إلى معالجة عدد من الملاحظات في المنطقة الصناعية منها العمل خارج حدود المنشأة وتوجيه عدد من الإنذارات لإزالة السكن داخل تلك المنشآت، مشيرا إلى أن البلدية تمنح المهلة الكافية لأصحاب الورش والمستودعات لتنفيذ برنامج التطوير؛ حرصا منها على معالجة كافة أوجه التشوه البصري، حيث إن هذا البرنامج يهدف لإعادة تصاميم الورش وتطوير واجهاتها ولتحسين الصورة الجمالية للمناطق الصناعية بالخبر، وتحسين المشهد الحضري في المحافظة.

ولفت إلى إغلاق عدد من الورش خلال الأسبوع الماضي لوجود مخالفات بيئية، كما تم توجيه عدد من الإنذارات لبعض المنشآت بهدف تصحيح أوضاعها من خلال زيارة 40 منشأة في المنطقة الصناعية بالمحافظة، وذلك حرصا من البلدية على رفع مستوى الامتثال ومنع المخالفات والحفاظ على البيئة. مشيرا إلى أنه تم تحديد قطع الأراضي على الطبيعة وترقيمها، وتوحيد اللوحات الضوئية وبشكل موحد، والالتزام بوضع الفاصل بين الورش، وتعديل الواجهات بشكل كامل وصبغ الجدران، وإغلاق المستودعات الداخلية نهائيا، ومنع السكن الخاص بالعمالة نهائيا، وإزالة السيارات المهملة فورا من أمام الورش.