8.3 مليار طن بلاستيك تهدد «الكوكب»

8.3 مليار طن بلاستيك تهدد «الكوكب»

السبت ٢٧ / ٠٧ / ٢٠١٩
أصبحت «نفايات البلاستيك» وتراكمها في الأنهار والمحيطات ظاهرة دولية يرصدها العالم لأخطارها على الإنسان والبيئة، وتحولت إلى كارثة تهدد كوكب الأرض، الأمر الذي يحتم على البشر الرجوع خطوة للخلف للحفاظ على حق الأجيال القادمة في الحصول على موارد طبيعية سليمة.

وأشارت أبحاث علمية إلى أن إجمالي حجم البلاستيك الذي أنتج منذ بدء تصنيعه وحتى الآن 8.3 مليار طن، منها 3.6 مليار طن في صورة نفايات، 79% فقط من تلك النفايات مدفونة في أماكن التخلص من النفايات أو البيئة الطبيعية. وتصل ملايين الأطنان من البلاستيك إلى الأنهار والبحار والمحيطات كل عام مما يؤدي إلى تلوثها، ويعرض الحياة البحرية للخطر، ويؤكد العلماء أن عملية التحلل العضوي الحيوي الطبيعي لنفايات البلاستيك من الممكن أن تستغرق عقودا، أما الخطر الذي يشكله على البيئة فيكمن في كونه مادة لا تتحلل بسهولة، عكس المواد العضوية الأخرى.


وتؤدي المخلفات البلاستيكية إلى حرمان الأرض من مصدر من مصادر الأكسجين؛ لتسببها في خفض أعداد البكتيريا التي تشارك في إنتاج الأكسجين خلال العقود المقبلة، فيما تعيش بكتيريا «بروكلوروكوكس» في المياه وتنفذ عملية البناء الضوئي الذي ينتج حوالي 10 % من الأكسجين الذي يتنفسه الإنسان.
المزيد من المقالات