«السعودية للفنون التشكيلية» تختتم مبادرتها «صيف جسفت»

«السعودية للفنون التشكيلية» تختتم مبادرتها «صيف جسفت»

السبت ٢٧ / ٠٧ / ٢٠١٩
اختتمت الجمعية السعودية للفنون التشكيلية «جسفت» بمقرها في الرياض، مبادرتها «صيف جسفت» التي استمرت 10 أيام، وقدمت ورشا تشكيلية متنوعة أسهمت في تحقيق أحد أهداف الجمعية بتنمية الوعي الفني لدى المجتمع.

وأوضحت رئيسة مجلس إدارة الجمعية الدكتورة منال الرويشد، أنّ برنامج المبادرة تضمن نشاطا لعدد من الورش الفنية الموجهة للأطفال والفتيات والشباب وأعضاء الجمعية وذوي الإعاقة، للتأكيد على الهوية ولاستثمار وقت الفراغ في الإجازة الصيفية من خلال ممارسة الفنون التشكيلية واكتساب مهارات فنية متنوعة.


وأضافت، إنه جرى تحديد متطلبات المبادرة من كوادر بشرية متمكنة من مهارات الأداء وفق احتياج كل ورشة من الورش، ووضع خطة عمل لتحقيق الأهداف مع الأخذ في الاعتبار قدرات وخبرات المستهدفين من البرنامج وبما يؤدي إلى تقديم قدرات متميزة تعود على المجتمع برفع الذوق العام وتنمية الحسّ الجمالي لدى الأفراد للنهوض بالمجتمع ونموه وتحقيق جودة الحياة بإيجابية فاعلة.

من جانبها، أشارت مديرة إدارة التخطيط بالجمعية الدكتورة هناء الشبلي، إلى أنّ المدربين والمدربات والمشرفات والمنسقين القائمين على تنفيذ هذه الورش الفنية ساهموا متطوعين لتقديم هذه الورش الفنية، مؤكّدة على استمرار تقديم هذه البرامج بالجمعية تلبية لرغبة المستفيدين، حيث حقّقت هذه الورش فائدة كبيرة عليهم وعلى أبنائهم وبناتهم التي شغلت وقت فراغهم بتطوير مواهبهم.

وبيّن المنسّق العام للبرنامج عبدالله الخفاجي، أنّ البرنامج تضمن ورشا للفن التشكيلي «التنقيط ومبادئ الرسم بالأكريليك وصنع العرائس بالقماش ومبادئ الرسم بالرصاص وفن الديكوباج»، مشيرا إلى أنّ فن مبادئ الرسم بالأكريليك والرسم بالرصاص قُدّمت على مدار يومين خُصّص يوم منهما للأطفال والآخر للكبار.
المزيد من المقالات
x