غدا.. عودة ارتفاع الرطوبة بالسواحل الشرقية

غدا.. عودة ارتفاع الرطوبة بالسواحل الشرقية

ترتفع نسب الرطوبة في سواحل الدمام غدا، مما يساعد على زيادة الإحساس بشدة الحر، الذي يستمر حتى يوم الثلاثاء المقبل.

ويتغير اتجاه الرياح بين الحين والآخر في هذه الأيام، بحيث تكون مثيرة للأتربة والغبار في الأماكن المكشوفة والطرق البرية.


وفي سياق متصل، أشار الباحث المختص بالفلك والظواهر الجوية سلمان آل رمضان، إلى انتهاء نصف الفترة الأشد حرارة في صيف هذا العام بهدوء، وذلك رغم زيادة الإشعاع الشمسي والتصنيف كفترة مرتفعة الحرارة، في امتداد موجات الحر غير المسبوقة إلى أوروبا وأمريكا، إضافة إلى منطقة الخليج.

وقال الفلكي آل رمضان: إن يوم الإثنين المقبل يصادف توقيت طالع «الذراع» بموسم المرزم ويقصد به نجم «الشعرى اليمانية».

ويتزامن طلوعه مع آخر «باحورة القيظ» وأول «القدحة»، وهي الأوقات التي تتسم بحدة سطوع الشمس، حيث يشتد الحر والسموم والرطوبة.

وذلك وفقا إلى حسابات تقريبية للأنواء قديما، تختلف عاما بعد آخر فلا يكون التطابق، عدا بعض التشابه في خصائص الطقس بفصل الصيف عادة.

و«مرزم الذراع» كان معروفا عند العرب القدماء بوفرة الرطب في كثير من النخيل، ويتم فيه استخراج اللؤلؤ قديما من قاع البحر بالخليج العربي، ومن علاماته نشاط وهياج الأفاعي والزواحف، التي تنتشر بشكل كبير خلال فترة الليل، بسبب ازدياد معدلات الرطوبة خصوصا على السواحل.
المزيد من المقالات