تصاعد الاحتجاجات فى هونج كونج.. والصين: مستعدون للتدخل 

تصاعد الاحتجاجات فى هونج كونج.. والصين: مستعدون للتدخل 

الخميس ٢٥ / ٠٧ / ٢٠١٩
تستمر الاحتجاجات الحاشدة فى هونج كونج، ضد مشروع قانون تسليم المتهمين إلى الصين، تخلّلتها مواجهات عنيفة بين المتظاهرين والشرطة، أدت إلى إصابة 45 شخصاً بعضهم في حالة خطرة.

وأكّدت الصين، أمس الأربعاء، استعدادها لنشر الجيش في شوارع هونج كونج للحفاظ على "النظام العام" إذا طلبت منها ذلك حكومة المقاطعة.


وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية وو تشيان خلال مؤتمر، أمس، إنّ وزارته "تتابع من كثب" الوضع في المستعمرة البريطانية السابقة.

أشار إلى أن المادة 14 من القانون المتعلق بحماية جيش التحرير الشعبي في هونج كونج تنصّ على "أحكام واضحة للغاية".

وهذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها بكين علناً إمكانية إرسال قوات عسكرية إلى شوارع هونج كونج، على الرغم من أن معظم المحللين يعتقدون أن هذه الفرضية غير مرجحة والهدف من التلويح بها هو إرسال إشارة حازمة ليس أكثر.

وتظاهر الملايين على مدار الشهرين الماضيين فى استعراض غير مسبوق للقوة فى مواجهة الرئيسة التنفيذية كاري لام التي باتت في أزمة، مما تسبب في أسوأ اضطرابات اجتماعية تعصف بالمستعمرة البريطانية السابقة منذ عودتها للحكم الصيني قبل 22 عاما.
المزيد من المقالات
x