عاجل

«العسكري» السوداني يفشل انقلابا «إخوانيا» ثالثا

«العسكري» السوداني يفشل انقلابا «إخوانيا» ثالثا

الخميس ٢٥ / ٠٧ / ٢٠١٩
أعلنت القوات المسلحة السودانية أمس الأربعاء، إفشال محاولة انقلابية «إخوانية»، كانت تعمل على قطع الطريق أمام الحل السياسي في البلاد.

» مخطط «إخواني»


وكشف بيان صادر عن قيادة الجيش السوداني مساء أمس، عن تفاصيل المحاولة الانقلابية، التي تورط فيها رئيس الأركان المشتركة، الفريق أول ركن هاشم عبدالمطلب أحمد، وعدد من ضباط القوات المسلحة وجهاز الأمن والمخابرات الوطني، ذوو رتب رفيعة، بجانب قيادات من «الحركة الإسلامية» وحزب المؤتمر الوطني البائد، مبينا أنه جرى التحفظ عليهم ويجري التحقيق معهم للتوطئة لمحاكمتهم.

» قطع الطريق

ونقلت وكالة السودان للأنباء عن الجيش قوله: إن «هدف المحاولة الانقلابية الفاشلة إجهاض ثورة الشعب المجيدة وعودة نظام المؤتمر الوطني البائد للحكم وقطع الطريق أمام الحل السياسي المرتقب، الذي يرمي إلى تأسيس الدولة المدنية التي يحلم بها الشعب السوداني».

وكلفت قيادة الجيش الفريق أول محمد عثمان الحسين برئاسة الأركان المشتركة.

وجاءت محاولة الانقلاب في الوقت الذي يعمل فيه المجلس العسكري وتحالف من جماعات الاحتجاجات والمعارضة لوضع اللمسات النهائية على اتفاق لتقاسم السلطة لفترة انتقالية من ثلاث سنوات حتى إجراء انتخابات.

» اعتقالات متواصلة

وكانت مصادر أكدت لـ«اليوم»: اعتقال السلطات عددا من كبار ضباط الجيش، بينهم قادة كل من: المنطقة المركزية اللواء بحر أحمد بحر، وسلاح المدرعات اللواء د. نصر الدين عبدالفتاح، والدفاع الشعبي اللواء عبدالعظيم الأمين، علاوة على القياديين بحركة «الإخوان» مؤسس «الدفاع الشعبي» وزير الخارجية الأسبق علي كرتي، وأمين عام التنظيم ووزير المالية الأسبق الزبير أحمد الحسن، وكمال عبداللطيف وزير المعادن الأسبق وأحد قادة ما يعرف بالأمن الشعبي.

ويعد كرتي قائدا لميليشيات «الإخوان» المعروفة بكتائب «الظل» التي تدين بالولاء المطلق للمخلوع البشير، ويتهمها بعض المراقبين بتنفيذ حوادث القتل التي صاحبت فض اعتصام القيادة في 3 يونيو الماضي، وأودت بحياة عشرات المتظاهرين.
المزيد من المقالات
x