أمير الشرقية: خصخصة القطاع الصحي تستهدف رفع الكفاءة

أكد على أهمية قياس تحسن مستوى الأداء ونسبة رضا المستفيدين

أمير الشرقية: خصخصة القطاع الصحي تستهدف رفع الكفاءة

الخميس ٢٥ / ٠٧ / ٢٠١٩
شدد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية -يحفظه الله- على أن مشروعات خصخصة القطاع الصحي تهدف إلى رفع الكفاءة، وتحسين الخدمات المقدمة، وهو ما يستلزم من كل تجمع صحي العمل الجاد لتحقيق هذه الغاية، وإعداد الخطط الملائمة لذلك وتطبيقها في ضوء الأنظمة والتعليمات، والحرص على تلبية تطلعات المستفيدين من خدمات التجمعات الصحية، مؤكدا على أهمية قياس تحسن مستوى الأداء، ونسبة رضا المستفيدين. جاء ذلك خلال استقبال سموه بمكتبه بديوان الإمارة أمس، رئيس مجلس إدارة التجمع الصحي الأول بالأحساء د.أحمد الشعيبي. ونوه سموه في مستهل اللقاء بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين -رعاه الله- من اهتمام بالقطاع الصحي، باعتباره أحد مقومات الحياة، وما تضمنه النظام الأساسي للحكم من عناية الدولة بالصحة العامة وتوفير الرعاية الصحية للمواطنين، متمنيا سموه للتجمع الصحي ومنسوبيه التوفيق. من جهته عبر د.الشعيبي عن شكره وتقديره لسمو أمير الشرقية، مؤكدا أن توجيهاته الكريمة، وحرصه على تحقيق تطلع القيادة الرشيدة -أعزها الله- من إنشاء هذه التجمعات الصحية، خير دافع لمنسوبي التجمع لبذل الجهود الحثيثة لتحقيق المأمول من إنشاء التجمع، مثمنا لسموه الكلمات التوجيهية التي تفضل بها، ودعمه للتجمع ومنسوبيه.
المزيد من المقالات