الفواكه الموسمية.. الخيار الأول لأهالي وزوار الطائف

الفواكه الموسمية.. الخيار الأول لأهالي وزوار الطائف

الخميس ٢٥ / ٠٧ / ٢٠١٩
تتواجد المحاصيل الزراعية بالطائف هذه الأيام في أسواق المحافظة ومناطق المملكة بأول إنتاجها لهذا الموسم من العنب والرمان والتين والمشمش والخوخ والعنب والتفاح والتين الشوكي «البرشومي» والسفرجل والتوت، حيث اشتهرت الطائف منذ القدم بخصوبة أرضها وتنوع ثمارها. وتنتشر مزارع الفاكهة الموسمية التي لا تضاهيها أنواع مماثلة من المستوردات، في أغلب أودية الطائف منها أودية بني مالك وثقيف وبالحارث وبني سعد وثمالة وليه والهدا والشفا ووادي محرم وبلاد قريش. وتعد مزارع المراكز الجنوبية للمحافظة الأكثر إنتاجية لأنواع الفواكه كميسان بلحارث وبني سعد وبني مالك وثقيف، بل إنها تنتج نصف فواكه الطائف تقريباً وذلك لتوفر عوامل نجاح الزراعة من تربة خصبة وتوفر كميات من الماء، إذ أسهمت هندسة المدرجات الزراعية في الاستفادة من خصوبة التربة وحفظ الماء، ولعل ما يلحظه المُقبل على مركز ميسان، جمال تلك المدرجات وقد اكتست حلة من ألوان وأصناف الفواكه. وعرفت بعض المناطق بزراعة أنواع من الثمار ففي بني مالك تنتشر أشجار اللوز البجلي، فيما يشتهر مركز الشفا بزراعة أجود أنواع الفاكهة منها المشمش والتين الشوكي، ولذلك تكثر نقاط البيع من خلال الأكواخ والمباسط على امتداد الطريق المؤدي من وإلى الطائف / الشفا وفى متنزهات الشفا وأعلى جبل الهدا. وتغطي معظم المنتجات السوق المحلي ويجري تسويق الفائض في الأسواق المجاورة في مكة المكرمة وجدة والرياض وغيرها، وأضحت مطلباً لدى الكثيرين ولربما قدمت عن غيرها من المستوردات لدى البائعين. ويلاحظ حرص زوار الطائف هذه الأيام على شراء الفواكه الموسمية نظراً لما تمتاز به من جودة، وبين عدد من المصطافين أن منتجات الطائف الزراعية لها ميزتها الخاصة لتضاف إلى ما تتمتع به المحافظة من حيث الموقع والمناخ المعتدل والطبيعة الخلابة، ولتكون من الهدايا المقدمة لذويهم عند عوتهم. وأوضح مدير فرع الزراعة بمحافظة الطائف م. حمود الطويرقي، أنه من خلال الجولات الميدانية بالمزارع ومراقبة أسواق الخضار والفواكه بالمحافظة يلاحظ وفرة الإنتاج المعروض لهذا العام نتيجة لهطول الأمطار في الفترة الماضية على أغلب أودية الطائف. وفي ما يتعلق بالخدمات التي تقدمها مديرية الزراعة بالطائف لمزارعي الفاكهة بين أنه يتم إنتاج شتلات الفواكه في المشاتل التابعة للمديرية، حيث يتم اختيار عقلها من المزارع المتميزة بالمحافظة وبعد عام يتم توزيعها على المزارعين في وقت الزراعة وبسعر رمزي قدره ريالان للشتلة، كما يقوم المهندسون والفنيون بالمديرية بجولات ميدانية على المزارع وإرشاد المزارعين بالأمور التي تهم المزارع، ومنها أوقات التقليم للأشجار وأوقات إضافة السماد وأوقات الري، بالإضافة إلى إرشادهم بما يتم ملاحظته أثناء الزيارة.