الفيصلي يبحث عن موسم مختلف من سلوفينيا

الفيصلي يبحث عن موسم مختلف من سلوفينيا

الأربعاء ٢٤ / ٠٧ / ٢٠١٩
يبحث الفريق الأول لكرة القدم بنادي الفيصلي عن تقديم موسم استثنائي، يتخطى من خلاله ما قدمه خلال الموسمين الماضيين، واللذين تمكن فيهما من الحصول على المركز السادس في جدول الترتيب العام، حيث قدم في الموسم قبل الماضي موسما استثنائيا، وصل من خلاله إلى نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، قبل أن يخسر الذهب أمام الاتحاد. ورغم أن الفريق لم يظهر بالمستوى المأمول منه في بداية الموسم الماضي، إلا أنه تمكن من إنهاء الموسم في المركز السادس أيضا، وسط تذبذب في المستويات الفنية من لقاء إلى آخر. الإدارة الفيصلية عملت منذ وقت مبكر على تجاوز سلبيات الموسم المنصرم، فأتمت بعض التعاقدات المبكرة، حيث ضمت الثلاثي الأجنبي الآتية أسماؤهم: البرازيلي ويليام الفيس (مهاجم)، البرازيلي رافييل داسيلفا (مدافع)، الهولندي رولي بونيفاسيا (وسط)، لينضموا إلى كل من إيجور روسي وهايلند ولويس جوستافو الأجانب الباقين من الموسم الماضي. ولم تخل تعاقدات الفيصلي من ضم اللاعبين المحليين، والذين برز منهم الدولي السابق إبراهيم غالب القادم من النصر، بطل دوري المحترفين في الموسم السابق. «عنابي سدير» بدأ استعداداته للموسم الجديد تحت قيادة المدرب الوطني الحميدي العتيبي في الأول من شهر يوليو الحالي، قبل أن يغادر إلى معسكره الخارجي بسلوفينيا في الـ(17) من شهر يوليو الحالي، على أن يستمر حتى الـ(5) من شهر أغسطس المقبل، حيث يقود الفريق فنيا البرازيلي بريكليس شاموسكا. ويخوض الفريق الفيصلي -الذي يؤدي حصتين تدريبيتين يوميا- (5) لقاءات إعدادية خلال معسكره الخارجي، حيث لعب لقاءه الأول أمام فريق فيزوكوفيسد المجري وخسره بثلاثة أهداف مقابل هدفين، فيما ينتظر أن يكون قد خاض لقاءه الثاني مساء أمس الأربعاء أمام فريق بودادوكي المجري، على أن يلتقي مع فريقي دودس وفرزدين الكرواتيين في الـ(26) والـ(31) من شهر يوليو الحالي. الفيصلي سيختتم لقاءاته الودية في الـ(3) من شهر أغسطس المقبل حينما يلتقي بفريق ابولون لاريسا اليوناني، قبل أن ينهي معسكره الخارجي بعد ذلك بيومين فقط.
المزيد من المقالات