مركز للإبداع الإقليمي لتطوير الشرقية

مركز للإبداع الإقليمي لتطوير الشرقية

الثلاثاء ٢٣ / ٠٧ / ٢٠١٩
جاءت قضايا التخطيط والتنمية الحضرية والإقليمية لتكون من القضايا والتحديات التنموية الرئيسة لتحقيق النمو المستدام، التي أشار إليها في كلمته صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله-، بالجلسة الختامية للقمة الرابعة عشرة لمجموعة العشرين، التي استضافتها مدينة «أوساكا» في اليابان يومي 28 و29 يونيو. فقد أشار سموه إلى أهمية «تمكين المرأة والشباب، وكذلك تشجيع رواد الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة. والتغيّر المناخي، والسعي لإيجاد حلول عملية ومجدية لخفض الانبعاثات من جميع مصادرها والتكيف مع آثارها، وضمان التوازن البيئي في العالم. وتوفير التمويل الكافي لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة، وأمن واستدامة المياه وما يترتب عليها من تحديات بيئية وسياسية، والتقنيات الجديدة مثل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء»، وجميعها من القضايا ذات الأثر المباشر على البيئة الحضرية والإقليمية.

وفي إطار دفع التنمية الحضرية والإقليمية المستدامة في المملكة، حددت وزارة الاقتصاد والتخطيط، في تقرير حديث لها، أن التحديات التي تواجه التنمية المستدامة بالمملكة، تحوي «تعزيز أهداف التنمية المستدامة محليا، والتنسيق بين الأطراف والقطاعات المتعددة، وتوافر البيانات والقدرات الإحصائية، والبناء على الأطر المؤسسية القائمة». من ناحية ثانية، أوصى مجلس الشورى، خلال جلسته العادية الثانية والخمسين من أعمال السنة الثالثة للدورة السابعة، بوضع برنامج زمني ومؤشرات أداء لرصد زيادة فعالية الدور الرقابي للمجالس البلدية، وتركيز دور الأمانات والبلدية كأجهزة تنفيذية، ودراسة تنظيم ربط المجالس البلدية مع مجالس المناطق والمجالس المحلية في المحافظات لتعزيز مبدأ التنمية المتوازية والمستدامة.

وأخيرا وليس بآخر، وفي ضوء القضايا التي أشار إليها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-، وفي ضوء اهتمامات وزارة الاقتصاد والتخطيط وتوصيات مجلس الشورى، التي تعمل على تحقيق تنمية حضرية وإقليمية مستدامة في مختلف مناطق المملكة، يتأكد الدور المهم لهيئات تطوير المناطق. وهنا أطرح مبادرة «مراكز الإبداع الإقليمية لتطوير مناطق المملكة ومنها المنطقة الشرقية» بهيئات تطوير المناطق، التي تهدف إلى «التخطيط والتطوير الشامل للمنطقة في المجالات العمرانية، والسكانية، والاقتصادية، والتنموية، والاجتماعية، والثقافية، والبيئية، والنقل، والبنية الأساسية، والبنية التحتية الرقمية، وتوفير احتياجات المنطقة من الخدمات والمرافق العامة» كأداة فاعلة للتنسيق وللتواصل بين سكان مدن وقرى المناطق وقطاعات التنمية من خلال طرح المبادرات الإبداعية، التي تساهم في علاج قضايا التخطيط والتنمية الحضرية والإقليمية المستدامة لتحقيق رؤية المملكة 2030 وأهداف التنمية المستدامة.

faezalshihri@yahoo.com