دبابات شاطئ العزيزية.. خطر يتجدد في موسم الإجازات

دبابات شاطئ العزيزية.. خطر يتجدد في موسم الإجازات

الثلاثاء ٢٣ / ٠٧ / ٢٠١٩
لا تزال مواقع تأجير الدبابات الصحراوية بشاطئ العزيزية تفتقد إلى التنظيم الجيد وغياب وسائل السلامة لدى مؤجريها، مما أدى إلى فوضى وعشوائية في طريقة عملها؛ في المواقع التي تنتشر فيها بشكل كبير ويقودها الأطفال والشباب والفتيات، وطالب عدد من المواطنين بتطبيق اشتراطات صارمة ومشددة على مؤجري الدبابات خاصة خلال مواسم الإجازات.

وخلال جولة ميدانية لـ«اليوم» رصدت مجموعة من المواقع لتأجير الدبابات على شاطئ العزيزية بالخبر، تفتقر لمقومات السلامة، ويظهر عليها التقادم والتهالك في بعض أجزائها.

وقال المواطن أحمد الدوسري: إن انتشار الدبابات على الشواطئ دون رقيب أو حسيب يهدد سلامة مستخدميها، فالدبابات تبقى لأشهر طويلة دون صيانة، ويظهر على إطاراتها والأجزاء الداخلية منها التهالك والقدم والخطر قائم بأن تنقلب بأحدهم وتعرض حياته للخطر.

وأضاف الموطن حسن المالكي: إن الدبابات إذا لم تراع فيها عوامل السلامة والأمان، فهي بلا شك خطرة خصوصا على الأطفال، ويجب توفير أدوات السلامة الضرورية عند القيادة، ومنها خوذة حماية الرأس؛ لتقليل ضرر الصدمات والحوادث، ونظارة واقية للعين، وقفازات لحماية اليدين، وارتداء الأحذية الطويلة لحماية الأرجل ومساعدتها على الثبات على دواسات راحة الرجل.

وأشار المواطن محمد المالكي إلى وجود فوضى وعدم تنظيم لعمل الدبابات؛ وطالب الجهات المختصة بتنظيم العمل على توفير ساحات مجهزة أفضل من الحالية وتكون منظمة، مهيبًا بقائدي الدبابات الصحراوية توفير أدوات السلامة الضرورية عند القيادة، لوقاية وحماية الشباب والأطفال من حوادث السير، حيث إن مواقع تأجير الدبابات غير متوافرة فيها حواجز تمنع اصطدام الدبابات ببعضها البعض أو اصطدامها بسيارات المواطنين العابرة.

من جهته أوضح رئيس بلدية الخبر م. سلطان الزايدي أن البلدية تقوم بحملات مستمرة تفتيشية على مواقع الدبابات، ويتم خلال الحملات حجز الدبابات التي يتم تأجيرها على المتنزهين بشاطئ العزيزية بشكل مخالف، حيث تم خلال النصف الأول من العام الجاري حجز أكثر من 225 دبابا في العزيزية ضمن حملاتها المستمرة وذلك للوقاية من مخاطر وحوادث كبيرة قد تؤدي إلى الوفاة، كما أنها لا تتوافر فيها وسائل السلامة وبدون أي ترخيص، حيث تمنع ممارسة تأجير الدبابات بالعزيزية، علما بأن أمانة المنطقة الشرقية قامت بتخصيص مواقع محددة بشاطئ نصف القمر يسمح فيها بمزاولة تأجير الدبابات ‪ وفق ضوابط واشتراطات تكمن في توافر وسائل السلامة ومواقع محاطة بحماية وغيرها العديد من الاشتراطات.