إنهاء معاناة عشريني من ورم نادر في البطن 

إنهاء معاناة عشريني من ورم نادر في البطن 

الاحد ٢١ / ٠٧ / ٢٠١٩
أنهت مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة ممثلاً بقسم الجراحات التخصصية معاناة شاب في العقد الثاني من العمر بفضل من الله، وذلك باستئصال ورم منتشر بمنطقة البطن والحوض في عملية معقدة.

وكانت المدينة الطبية قد استقبلت عبر نظام إحالتي الحالة المذكورة، ووصل المريض وحالته التي تم تشخيصها بألم مزمن في البطن مع انتفاخ لمدة تزيد عن الأربعة أشهر صاحبها فقدان في الوزن زار على إثرها عده مستشفيات، وتم عمل الفحوصات والاشعة المقطعية والتحاليل اللازمة، حيث تم اكتشاف ورم كبير في منطقة البطن والحوض، وقد تمت معاينة ومتابعة المريض بقسم الجراحات التخصصية بقيادة استشاري جراحة الأورام الدكتور إيهاب الحسيني.


وبعد إجراء كافة الفحوصات الازمة تم تحديد منشأ الورم من الغدة الكظرية اليسرى مع التصاقه بالطحال والكلية اليسرى والأوعية الدموية الرئيسة المغذية للبطن وهو نادر من نوعه في هذا المنشأ، وعلى ضوء ذلك اجتمع الفريق الطبي المساعد، وكذلك فريق متخصص من التخدير، حيث تقرر اجراء عملية جراحية وتم تحضير وتجهيز المريض.

وبفضل من الله تم استئصال الورم جراحيا بالكامل في عملية معقدة استغرقت اكثر من 4 ساعات تكللت ولله الحمد بالنجاح مع المحافظة على الكلية اليسرى، والطحال، والبنكرياس، وكافة الأعضاء المجاورة، حيث بلغ حجم الورم 20 سم × 13.5 سم × 12 سم و بوزن 1.6 كلغ، وبهذا يعتبر الأكبر من نوعه حسب الدراسات الأخيرة وتماثل المريض للشفاء بعد المتابعة معه وخروجه وهو يتمتع بصحة جيدة والحمدلله.
المزيد من المقالات
x