السلوة: لا بد من توضيح مستقبل العناصر الشابة

السلوة: لا بد من توضيح مستقبل العناصر الشابة

الاحد ٢١ / ٠٧ / ٢٠١٩
وتحدث المدرب الوطني القدير الكابتن حمود السلوة أن مشروع الابتعاث جميل ورائع، وبرنامج يحمل في جوانبه احترافية عالية لكنه يحتاج إلى متابعة قبل أن يحتاج إلى دعم من قبل الهيئة العامة للرياضة والاتحاد السعودي لكرة القدم، هو برنامج تطويري يستهدف21 لاعبا كمرحلة أولى ضمن هذا البرنامج، لتطوير المواهب والعناصر الواعدة وصولا إلى 40 لاعبا موهوبا لإلحاقهم بهذا البرنامج، الذي وصفه الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس الهيئة العامة للرياضة بأنه برنامج ومبادرة ملتزمون بها لأربع سنوات قادمة، وهي مبادرة تهدف إلى بناء وتقوية للارتقاء مبكرا بكرة القدم السعودية.

وأضاف السلوة: لكن الوسط الرياضي يحتاج إلى معرفة تفاصيل أكثر عن مستقبل هذه العناصر الشابة ومفردات هذا البرنامج وإيضاحات أكثر في الجوانب الفنية والإدارية وأسلوب التعايش مع البيئة الأوروبية ومستقبل هذه المواهب بعد انتهاء مدة هذا البرنامج واتجاه هذه المواهب بعد انقضاء البرنامج ومعرفة تفاصيل وإمكانية استفادة الأندية من مخرجات البرنامج، وأكد السلوة أن البرنامج بمجمله يحتاج إلى تفاصيل مهمة ومفصلية تحدد مستقبل هذه المواهب، التي نأمل أن تكون محل المتابعة من قبل الهيئة العامة للرياضة والاتحاد السعودي لكرة القدم.
المزيد من المقالات
x