التركستاني: تفعيل الجانب الاقتصادي بالشراكة مع الحجاج ضرورة

التركستاني: تفعيل الجانب الاقتصادي بالشراكة مع الحجاج ضرورة

السبت ٢٠ / ٠٧ / ٢٠١٩
قال أستاذ قسم إدارة الأعمال والتسويق الدولي والخبير الاقتصادي د. حبيب الله التركستاني، إن المملكة حظيت بشرف خدمة ضيوف الرحمن، مؤكدا أن موسم الحج يتضمن الكثير من المنافع الاقتصادية. وأضاف: المملكة دولة ذات ثقل كبير في العالم الإسلامي، الأمر الذي يتطلب استثمار هذا الثقل في تحقيق المنفعة العامة لمواطنيها خلال موسم الحج. وأوضح أن الاستثمار في موسم الحج عملية تشاركية بين المواطن السعودي الذي يستهدف الاستفادة، والحاج الذي يحتاج إلى خدمة متميزة يمكن من خلالها أن يؤدي المشاعر بشكل جيد دون مصاعب. وشدد التركستاني، على أن رسم صورة ذهنية إيجابية عن المملكة لدى الحاج هدف مهم، الجميع في المملكة مسؤولون عن تحقيقه، مؤكدا أن كافة مؤسسات الدولة الحكومية والأهلية تعمل بشكل دائم وطوال العام للإعداد لموسم الحج. واستطرد: هذه الجهود التي تقدمها الدولة تتضمن تفاصيل دقيقة، قد يراها البعض بسيطة، لكنها مهمة ومن أبرزها الاهتمام بدورات المياه على الطرق، والاهتمام بالمساجد وغيرها من الخدمات التي تعتبر بسيطة ولكنها تشكل أهمية لكل حاج. ودعا أستاذ إدارة الأعمال إلى ضرورة تفعيل الاهتمام بالجانب الاقتصادي خلال موسم الحج بشكل أكبر من خلال استحداث صناعات جديدة، ضاربا المثل بتدوير النفايات ودباغة الجلود وغيرها من الصناعات، التي يمكن استثمارها في موسم الحج لخلق فرص عمل، وتطوير البنية الأساسية التي تحتاج لتحديث مستمر.
المزيد من المقالات