مبادرة تطلق 250 بلبلا «حساويا» من محابس الأقفاص

مبادرة تطلق 250 بلبلا «حساويا» من محابس الأقفاص

الجمعة ١٩ / ٠٧ / ٢٠١٩
خوفاً عليه من الانقراض، بادر متطوعون في الأحساء بإطلاق مبادرة للحفاظ على البلبل الأحسائي الشهير، والذي يواجه صيداً جائراً، والسطو على صغاره من أعشاشه في مزارع ونخيل الواحة، وأكد القائم على المبادرة «علي عبدالهادي الفهيد» أن إطلاق الحملة يأتي بجهود ذاتية تطوعية، تهدف للحفاظ على هذا الطائر الجميل الذي تتناقص أعداده بشكل كبير، حيث أصبح حبيس المنازل والأقفاص بعد أن كانت تغريداته تملأ سماء المحافظة، مطالبين بتخليصه من أيادي البيع والشراء، باعتباره جزءا من الحياة الفطرية.

وجاءت الفكرة بشراء هذا النوع من الطيور والعمل على جمعه من المربين والمزارع، وإطلاقه في بيئته داخل واحة الأحساء.


في حين أطلق منظمو الحملة الحرية الكاملة لـ 250 بلبلاً في أجواء الأحساء لتعيش بين نخيلها وأشجارها الوارفة، حيث توفر الجو المناسب له، بوجود المساحة الواسعة والرقعة الخضراء التي هي أهم العوامل التي تساهم في تكاثره، بعيداً عن عمليات الصيد الجائر التي يتعرض لها باستمرار، وخصوصاً أن كثيراً من فراخ البلابل يتم أخذها من حاضنة الأم في أعشاشها، ما يشكل خطراً كبيراً عليه ويجعله بعيداً عن بيئته وبالتالي انقراضه، مؤكدين أن بلبل الأحساء يجب أن يعيش في بيئته الحقيقية وليس حبيسا في الأقفاص وبين جدران المنازل، وبات كما يطلق عليه «أبيض الخدين» مسلوب الحرية، وطالبوا بحظر صيده خصوصا في موسم التكاثر، واستحداث غرامات مالية بحق من يصيد بلبل الواحة، وأيضا مراقبة الأسواق.
المزيد من المقالات
x