100 مهندس ومهندسة يناقشون مشاريع هيئة فرع الجبيل المقبلة

100 مهندس ومهندسة يناقشون مشاريع هيئة فرع الجبيل المقبلة

السبت ٢٠ / ٠٧ / ٢٠١٩
عقدت الهيئة السعودية للمهندسين «لجنة الجبيل»، أول أمس، لقاءها الدوري في الجبيل الصناعية، بحضور ومشاركة أكثر من 100 مهندس ومهندسة؛ لمناقشة رؤية وأعمال اللجنة ومشاريعها خلال الفترة المقبلة.

وتضمن اللقاء أبرز الموضوعات التعريفية لأعمال اللجنة، ومناقشة عدد من المسارات الهندسية، ومنها التطوع الهندسي، ومجلة المهندس، إضافة إلى الفعاليات القادمة، كما ناقشت اللجنة دور المهندسات السعوديات، والسعي لتلبية تطلعاتهن؛ كون ذلك يعد من أبرز مسؤوليات فرع الهيئة بالجبيل.


وأوضح رئيس اللجنة م. نايف السهلي، أن العمل الهندسي يمثل أهم المجالات العالمية؛ لضرورة وجوده وتحديدا في منطقتنا لما له من تأثير مباشر على تطور الدول وتقدمها، مبينا الجهود التي تحققها رؤية 2030 لبلوغ أعلى المستويات في كافة الأصعدة، ومنها القطاع الهندسي.

وناقش السهلي أهمية دور هيئة المهندسين لمواكبة توجهات الدولة نحو التكامل مع القطاعين العام والخاص لتحقيق رؤيتها في الرقي بالمهنة، وتمكين المهندسين والمؤسسات الهندسية من الوصول إلى حلول مُثلى لرفع مستوى الأداء، والتشجيع على الإبداع والابتكار للوصول إلى مكانة عالمية.

فيما استعرض دور لجنة الجبيل في تحقيق رؤية الهيئة السعودية للمهندسين من خلال تعزيز التعاون الهندسي بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص، وتنمية الفكر العلمي والهندسي، وتطوير الأداء للمهندسين بالمنطقة، إضافة إلى المساهمة في رفع مستوى الوعي الهندسي لدى المجتمع.

ووصف رئيس اللجنة مدينة الجبيل بكونها أحد أهم المنجزات الوطنية؛ لاحتضانها أكبر التجمعات الصناعية في العالم، مما أكسبها مكانة صناعية مؤثرة على الخريطة العالمية، وتعتبر من أهم المقومات الاقتصادية للمملكة، حيث تشكل الهندسة أحد أهم الركائز الأساسية لها في تشغيل أكثر من 600 منشأة صناعية، وبعدد يفوق 11 ألف مهندس ومهندسة.
المزيد من المقالات