إسناد مشروع الربط الكهربائي إلى استشاري عالمي

إسناد مشروع الربط الكهربائي إلى استشاري عالمي

السبت ٢٠ / ٠٧ / ٢٠١٩
اتفقت هيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون الخليجي ومصر والأردن على إسناد دراسة الجدوى الفنية والاقتصادية للمشروع إلى استشاري عالمي؛ بهدف الاستفادة من نحو 60 ألف ميجاواط كهرباء في دول مجلس التعاون ونحو 50 ألفًا في مصر لخدمة المستهلك العربي. جاء ذلك خلال اجتماعات عقدت في العاصمة الأردنية عمان، شارك بها وكيل وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية لشؤون الكهرباء الدكتور نايف بن محمد العبادي، ومسؤولون في قطاع الطاقة في الأردن، وهيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومصر، تناولت مشروع الربط الكهربائي بين شبكة الكهرباء الخليجية بأوروبا عبر الأردن ومصر. واتفق المشاركون على تشكيل لجنة فنية مشتركة وتحديد أطر زمنية وصياغة مذكرة تفاهم تؤطر أسس تنفيذ مشروع الربط الكهربائي بين شبكة الكهرباء الخليجية وأوروبا عبر الأردن ومصر. وأكدت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية المهندسة هالة زواتي، خلال الاجتماع، أهمية المشروع في تعزيز استقرارية النظام الكهربائي العربي وتحقيق التكامل الطاقي، واصفة المشروع بأنه يشكل نواة لسوق الكهرباء العربي «السوق العربية المشتركة للكهرباء»، القائمة على مبدأ تشغيل الأنظمة الكهربائية بطريقة تنافسية تغطي جميع الدول العربية. وأشادت الوزيرة الأردنية بالتعاون القائم بين الأردن ودول مجلس التعاون ومصر في ترسيخ تعاون عربي يخدم مصالح الشعوب العربية من خلال كتلة طاقية مؤثرة على مستوى المنطقة والعالم. من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي لهيئة الكهرباء بالبحرين رئيس مجلس إدارة هيئة الربط الخليجي الشيخ نواف بن إبراهيم آل خليفة، أهمية اجتماعات عمان؛ لتعزيز فرص تحقيق مشروع الربط الخليجي - الأردني - المصري، ما يحقق الاستقرار لأنظمة الكهرباء العربية ويخدم مصالح شعوب المنطقة. ووصفت رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لنقل الكهرباء المهندسة صباح مشالي، مشروع الربط بأنه فرصة تاريخية لتعزيز الربط مع دول مجلس التعاون وتعزيز الربط القائم مع الأردن، مؤكدة دعم بلادها للمشروع.