عاجل

سوق الأسهم يواصل صعوده و«تاسي» يغلق عند 9033.8 نقطة

سوق الأسهم يواصل صعوده و«تاسي» يغلق عند 9033.8 نقطة

السبت ٢٠ / ٠٧ / ٢٠١٩
أغلق مؤشر سوق الأسهم الأسبوع الماضي على ارتفاع بنسبة 0.73% بواقع 65.60 نقطة، ليقفل عند مستوى 9033.83 نقطة، فيما تناقل المستثمرون ملكية 621.3 مليون سهم، بقيمة 17.2 مليار ريال نفذت من خلال 510.3 ألف صفقة. وكشف تقرير اقتصادي عن أن سوق الأسهم واصل ارتفاعه خلال تعاملات الأسبوع الماضي، وسط تباين في أداء الأسهم القيادية، وقطاعات السوق. من ناحية أخرى، عيّنت وكالة موديز لخدمة المستثمرين تصنيفات مؤقتة للدين الأساسي غير المدعوم بأصول بالعملات الأجنبية في الفئة (P)A1/ (P)P-1 والذي يتم إصداره ضمن برنامج السندات المتوسطة الأجل البالغة قيمته 5 مليارات دولار والخاص بشركة سامبا للتمويل المحدودة، وهي شركة أسستها مجموعة سامبا المالية لأغراض خاصة. وأشارت الوكالة إلى أن الأوراق المالية الصادرة بموجب البرنامج ستشكل التزامات مباشرة وغير مشروطة وغير متأخرة الرتبة وغير مدعومة بأصول لـ«سامبا». وذكرت موديز، أن التصنيف الجديد المعيّن بالعملات الأجنبية في «(P)A1P- (P)»المخصص للفئة الأساسية غير المدعومة بأصول من السندات المضمونة والمصدرة ضمن برنامج السندات المتوسطة الأجل، يتماشى مع تصنيفات الودائع لـ «سامبا» في الفئة A1/P-1. و ارتفعت أرباح الشركة الوطنية للتربية والتعليم 4.66 % خلال الربع الثالث المنتهي 31 مايو 2019، مقارنة بالربع المماثل من العام السابق. ووفقا للنتائج المالية الأولية للشركة ارتفع صافي الربح إلى 13.46 مليون ريال مقابل 12.86 مليون ريال للفترة المنتهية في مايو 2018. وعزت الشركة ارتفاع صافي الأرباح إلى تحسن هامش الربحية؛ نتيجة الانخفاض في تكلفة الإيرادات وارتفاع الإيرادات الأخرى، إلى جانب انخفاض التكاليف التمويلية. وارتفعت أرباح الشركة بنسبة 5.15 % في 9 أشهر إلى نحو 37 مليون ريال، مقابل 35.3 مليون ريال للفترة نفسها من العام السابق. وسجل الأداء العام للبورصات العربية تداولات نشطة على مستوى قيم التداول، تركز خلالها الشراء الانتقائي على الأسهم التشغيلية. وسجلت بعض جلسات التداول عمليات اختراق لحواجز مقاومة جديدة مدعومة بمستوى مرتفع من المعنويات وتوقعات أكثر إيجابية للمحفزات القائمة وفي مقدمتها نتائج الأداء للربع الثاني، والتي كان لها دور في تعميق خيارات الأسواق أمام المتعاملين الأفراد والمؤسسات المحلية والأجنبية. وأنهت البورصات العربية تداولاتها الأسبوعية على تماسك تارة وصاعدة تارة أخرى مع ترجيح استمرار المسار الصاعد خلال جلسات التداول القادمة.