مساعد وزير التعليم يقف على مشاريع تعليم الأحساء

مساعد وزير التعليم يقف على مشاريع تعليم الأحساء

الجمعة ١٩ / ٠٧ / ٢٠١٩
وقف مساعد وزير التعليم د. سعد آل فهيد، على مشاريع مبادرة الطفولة المبكرة في مدارس محافظة الأحساء، والتأكد مما تم إنجازه من استعداد لتطبيق المبادرة والمدارس المشمولة بمبادرة الطفولة المبكرة للوقوف على أعمال التهيئة والجاهزية قبيل بدء العام الدراسي الجديد.

ورافق الفهيد صباح أمس الخميس في جولته مدير عام التعليم بمحافظة الأحساء أحمد بالغنيم و«فريق إتمام» للاطلاع على عدد من المشاريع المدرسية وأعمال الصيانة القائمة بالمباني المدرسية الجديدة والمكتملة والمتوقع تشغيلها العام الدراسي القادم، والمشاريع قيد الإنشاء والأخرى المتعثرة، وتخلل الزيارة الوقوف على الحالة المالية لإدارة تعليم الأحساء.

وعقب الجولة، عقد مساعد وزير التعليم اجتماعا موسعا، حضره وكيل الوزارة للخدمات المشتركة سعيد الفروان، والرئيس التنفيذي لشركة تطوير المباني م. فهد الحماد، وعدد من القيادات التعليمية في الأحساء، وتمت مناقشة واستعراض خطة الاستعداد للعام الدراسي الجديد، وعرض مشروع بوابة المستقبل وأهم التحديات التي تواجه المشاريع التقنية.

وثمن د. الفهيد جهود إدارة تعليم الأحساء مشيدا بحجم الاستعداد والتهيئة التي تعمل عليها الإدارة لاستقبال العام الدراسي الجديد، مؤكدا أن الهدف من الزيارة دعم إدارة التعليم ومساندتها في مواجهة التحديات التي تواجهها، في إطار السعي لتحقيق رؤية 2030، مبديا اطمئنانه لما قطعته الإدارة خلال هذه الفترة في الاستعداد لتطبيق مبادرة الطفولة المبكرة، عبر جهود فريق العمل من الزملاء والزميلات في دعم وتنفيذ المبادرة، لافتا إلى أهمية مرحلة رياض الأطفال والتي سيرى أثرها على مدى بعيد، منوها بأن التأسيس للطفل في هذه المرحلة من الأهمية بمكان.

بدوره، وجه مدير عام تعليم الأحساء شكره وتقديره للوزير ومساعديه باسمه ونيابة عن منسوبي التعليم وأعضاء فريق إتمام وأعضاء لجنة الطفولة المبكرة لما حظيت وتحظى به الإدارة من دعم ومساندة.