الملايين في العالم يشككون في الهبوط على القمر

الملايين في العالم يشككون في الهبوط على القمر

الجمعة ١٩ / ٠٧ / ٢٠١٩
بعد مرور خمسين عاما على رحلة أبولو 11 التاريخية، ما زال ملايين الأشخاص حول العالم مؤمنين بأن الإنسان لم يهبط على القمر، وأن الصور الحابسة للأنفاس، التي بثّتها وكالة الفضاء الأمريكية ما هي إلا خدعة سينمائية.

يقود بحث صغير على الإنترنت إلى آلاف المواقع الإلكترونية، التي تنشر تقارير وأخبارا وتعليقات تشكّك إلى اليوم في أن يكون الأمريكيون قد هبطوا حقا على سطح القمر.

ويقدم أصحاب هذه النظرية دوافع مختلفة لتأييد مقولتهم، منها إن وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» ليست على هذا المستوى من الإمكانات التقنية، وأن الرحلات القمرية كانت غير مأهولة، فيما يتحدث آخرون عن مساعٍ لإخفاء التعاون مع كائنات فضائية، أو لوجود حضارة على سطح القمر، فيما يركّز كثيرون على وجود تموّجات في العلم، الذي زرعه رائد الفضاء نيل أرمسترونج هناك، علماً بأن القمر يكاد يخلو من غلاف جوي ولا يمكن أن تهبّ فيه رياح تحرّك العلم.