أول عملية ترميم لتابوت «توت عنخ آمون»

أول عملية ترميم لتابوت «توت عنخ آمون»

الأربعاء ١٧ / ٠٧ / ٢٠١٩
يخضع التابوت الخشبي المذهب للملك توت عنخ آمون لأول عملية ترميم، منذ اكتشافه في وادي الملوك بالأقصر عام 1922. وقالت وزارة الآثار المصرية إن التابوت نقل قبل أيام قليلة من محافظة الأقصر جنوب الصعيد إلى المتحف الكبير بجوار أهرامات الجيزة، وسط تشديدات أمنية، وتحت إشراف المرممين والأثريين؛ لتنفيذ أول عملية ترميم له منذ اكتشافه من 97 عاما. وأكد مدير عام الترميم الأولي ونقل الآثار بالمتحف المصري عيسى زيدان، أن أعمال تعقيم وترميم وصيانة التابوت ستستغرق حوالي ثمانية أشهر، مؤكدا أنه يعاني من العديد من مظاهر التلف والتي تتمثل في وجود شروخ في طبقات الجص المذهبة وضعف عام في طبقات التذهيب، فيما يتوقع الكثيرون أن يكون التابوت أيقونة المعروضات التي يضمها المتحف المصري الكبير. وكان البريطاني هوارد كارتر اكتشف مقبرة الملك الشاب المنتمي للأسرة الثامنة عشرة، وضمت أكثر من خمسة آلاف قطعة بين عجلات حربية وأسرة وتماثيل وحلي وألعاب الملك الصغير.
المزيد من المقالات
x