طيران الأسد يقتل 100 سوري في 3 أشهر

طيران الأسد يقتل 100 سوري في 3 أشهر

الخميس ١٨ / ٠٧ / ٢٠١٩
واصل نظام الأسد حملته الإجرامية تجاه السوريين، بتنفيذه أكثر من غارة جوية صباح أمس الأربعاء، على أرياف إدلب وحلب وحماة، حاصدا أرواح العشرات، ليرتفع عدد القتلى خلال ثلاثة أشهر إلى أكثر من 100 مدني.

واستهدفت الغارات كلا من الزيارة والسرمانية والقرقور ودوير الأكراد وتل واسط بريف حماة الشمالي الغربي، وكفر سجنة وحزارين ومدايا بريف إدلب الجنوبي، بالإضافة للبوابية بريف حلب الجنوبي.


وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، بدأ سكان القرى والبلدات التي تتعرض لحملة التصعيد من قبل النظام بالنزوح على غرار مناطق سابقة في إطار سياسة التغيير الديموغرافي الممنهجة.

أفادت تقارير ميدانية بأن استهداف قوات الأسد ريف محافظة حماة، خلال ثلاثة أشهر، تسبب بقتل ما يزيد على 100 مدني وجرح ما يزيد على مائتين آخرين بينهم أطفال ونساء.
المزيد من المقالات
x