الشبانة يدعو لصياغة خطاب إعلامي مؤثر إقليميا ودوليا

الشبانة يدعو لصياغة خطاب إعلامي مؤثر إقليميا ودوليا

الأربعاء ١٧ / ٠٧ / ٢٠١٩
أكد وزير الإعلام، تركي الشبانة، على ضرورة تنسيق الجهود الإعلامية العربية لرفع مستوى الوعي لدى شعوب المنطقة، وصياغة خطاب إعلامي مؤثر إقليمياً ودولياً، مشددا على أهمية دور الإعلام العربي في نقل ما يجري على الأراضي الفلسطينية، ومنح أخبارها المساحة اللازمة، حتى يطلع العالم على عدالة المطالب، وعلى رأسها إقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتُها القدس الشرقية.

» جهود وتحديات

وأوضح وزير الإعلام في كلمته خلال ترؤسه أمس الثلاثاء الجلسة الافتتاحية للدورة الـ 11 للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية، بمشاركة ممثلي الدول الأعضاء بالمكتب التنفيذي، من تونس ومصر والإمارات والعراق والصومال والسودان، أن الاجتماع يأتي استمراراً للجهود الرامية لتطوير العمل الإعلامي العربي المشترك، بما يتناسب مع حجم التحديات التي تواجهها الأمة العربية، وتأتي القضية الفلسطينية على رأس البنود التي تُناقشها اليوم، نظراً لمركزيتها بالنسبة للأمة العربية.

وأشار الشبانة إلى أنه نظراً لأهمية العمل الإعلامي في إبراز ما تمثله القدس للأمة العربية، فإن الدورة الرابعة لجائزة التميز الإعلامي ليوم الإعلام العربي ستكون تحت شعار «القدس في عيون الإعلام».

» عمل متميز

وأشاد الوزير بالعمل الإعلامي المتميز الذي اضطلع به اتحاد إذاعات الدول العربية، واتحاد وكالات الأنباء العربية، والمتمثل في تكثيف نشر الأخبار المتعلقة بالقدس الشريف، من خلال التبادل الإخباري مع الدول الأوروبية والأفريقية والآسيوية، منوها في الإطار ذاته بضرورة مواصلة وتعزيز تلك الجهود.

وأعرب الشبانة عن ترحيبه باستضافة مصر اجتماع المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب، بعد احتضان الرياض جلسته الماضية، ضمن فعاليات وأنشطة الاحتفال بها عاصمة للإعلام العربي.

» خطر الإرهاب

ومن جانبه، أكد الأمين العام المساعد للجامعة العربية رئيس قطاع الإعلام والاتصال السفير بدرالدين علالي أهمية دور الإعلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب؛ مشيرا إلى أن جدول اجتماع المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب يتضمن بندا حول دور الإعلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب، نظرا لما يشكله الإرهاب من خطر جسيم على استقرار وأمن دولنا الأعضاء.

وحث علالي في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية للمكتب، وسائل الإعلام على القيام بدور أكثر إيجابية وفعالية من أجل مساندة ودعم القضايا العربية وتعزيز العمل الإعلامي العربي.

وقال: إن مضمون جدول أعمال هذه الدورة يعكس انشغالات المنطقة العربية وخططها الإعلامية.

وأشار إلى أنه يأتي في مقدمة الأعمال المدرجة، بند دائم على جدول الأعمال يتعلق بالقضية الفلسطينية، كونها القضية المحورية والأساسية لجامعة الدول العربية.

» خطة إعلامية

وواصل رئيس قطاع الإعلام والاتصال حديثه قائلا: وتندرج تحت هذا البند الخطة الإعلامية الدولية للتصدي للقرار الأمريكي الأحادي بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، والتي تهدف إلى توظيف الإعلام العربي لحشد الرأي العام الدولي لدعم قضية فلسطين والحفاظ على المركز القانوني للقدس، بالإضافة إلى البنود الدائمة الأخرى كبند خطة التحرك الإعلامي العربي في الخارج، والتي تكمن أهميتها في مناصرة القضية الفلسطينية لدى الغرب، وتصحيح صورة العرب والمسلمين. وأفاد بأن الدورة الرابعة لجائزة التميز الإعلامي ليوم الإعلام العربي ستكون تحت شعار «القدس في عيون الإعلام».