خادم الحرمين الشريفين يصل «نيوم» للراحة والاستجمام

خادم الحرمين الشريفين يصل «نيوم» للراحة والاستجمام

الثلاثاء ١٦ / ٠٧ / ٢٠١٩
وصل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - بحفظ الله ورعايته- إلى نيوم، حيث سيقضي بعض الوقت للراحة والاستجمام. واستقبله - رعاه الله -، لدى وصوله مطار خليج نيوم، الأمير فهد بن عبدالعزيز، أمير منطقة تبوك، كما وصل في معية الملك المفدى - أيده الله- كل من صاحب السمو الملكي الأمير منصور بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير طلال بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد، وصاحب السمو الملكي الأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير فيصل بن سعود بن محمد، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير راكان بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن أحمد بن سلمان بن عبدالعزيز. ووصل في معيته كذلك كل من رئيس المراسم الملكية، خالد العباد، ونائب رئيس الديوان الملكي، عقلا العقلا، ونائب السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين، مساعد رئيس الديوان الملكي للشؤون التنفيذية، فهد العسكر، ومساعد السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين، تميم السالم، ورئيس الشؤون الخاصة لخادم الحرمين الشريفين، م. ناصر النفيسي، ورئيس الحرس الملكي، الفريق أول ركن سهيل المطيري. وكان الملك المفدى ـ أيده الله ـ قد غادر إلى نيوم أمس وكان في وداعه بساحة مطار الملك عبدالعزيز الدولي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، والأمير محمد بن فهد بن محمد، والأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير د. بندر بن عبدالله بن تركي، والأمير تركي بن عبدالله الفيصل، والأمير نواف بن سعود بن سعد، والأمير د. بندر بن سلمان بن محمد، والأمير تركي بن عبدالله بن مساعد، والأمير عبدالعزيز بن ممدوح بن عبدالعزيز، والأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، والأمير فهد بن نايف بن عبدالعزيز، والأمير تركي بن فيصل بن عبدالمجيد بن عبدالعزيز، والأمير خالد بن مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز، والأمير عبدالمجيد بن عبدالإله بن عبدالعزيز، والأمير ممدوح بن عبدالعزيز بن ممدوح بن عبدالعزيز، وأصحاب الفضيلة والمعالي وقادة القطاعات العسكرية. كما كان في وداع خادم الحرمين الشريفين عند باب الطائرة الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، والأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة، والأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة.
المزيد من المقالات