أمير الشرقية يوجه بابتكار الحلول السكنية والاهتمام بتنمية المستفيد

أمير الشرقية يوجه بابتكار الحلول السكنية والاهتمام بتنمية المستفيد

الثلاثاء ١٦ / ٠٧ / ٢٠١٩
• القيادة تدعم قطاع الإسكان وبالأخص مشروعات الإسكان التنموي

التقى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز -يحفظه الله-، أمير المنطقة الشرقية بمكتب سموه بديوان الإمارة اليوم رئيس مجلس إدارة جمعية مأوى للخدمات الاجتماعية ناصر بن جبران الشهراني، وأعضاء مجلس الإدارة.


ونوه سموه في مستهل اللقاء بما تقدمه القيادة الحكيمة –أيدها الله- من دعم واهتمام لقطاع الإسكان وبالأخص مشروعات الإسكان التنموي، والتي شهدت نمواً ملحوظاً في الآونة الأخيرة، كان أبرزها إطلاق منصة "جود الإسكان" والتبرع السخي من لدن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الأمين –حفظهم الله-، مؤكداً سموه أن ملف الإسكان التنموي والشراكة بين القطاع الحكومي وغير الربحي في هذا الملف، تأكيد على ما يحظى به المواطن من رعاية واهتمام من لدن القيادة الرشيدة -أعزها الله-، مشدداً على أهمية ابتكار حلول سكنية تلبي تطلعات المستفيدين، والعمل الجاد على الوصول إلى كافة المستفيدين، والحرص على الشراكات الفاعلة لتنمية المستفيد بعد مرحلة توفير المأوى، مشيداً سموه بالدور الاجتماعي لبنك ساب، وأوقاف العرادي في توقيع مذكرات تفاهم لإنشاء أكثر من 70وحدة سكنية، وغيرهم من الداعمين والمساهمين، داعياً الشركات والمؤسسات لتفعيل دورها في هذا الجانب، متمنياً سموه للجمعية والقائمين عليها التوفيق.

من جهته رفع رئيس مجلس إدارة جمعية مأوى للخدمات الاجتماعية الشكر والتقدير لسمو أمير المنطقة الشرقية، على دعم سموه للجمعية وأعمالها، وحرصه على أن تواصل الجمعية عطاءها وتتوسع في استقبال المستفيدين، مؤكداً أن الجمعية تنفذ عدداً من المشروعات السكنية الاقتصادية للمستفيدين، في مدد لا تتجاوز حاجز الشهرين، وباستخدام مواد قابلة لإعادة التدوير.
المزيد من المقالات