براءتا اختراع عالميتان لمنظومة «الصفر رجيع»

براءتا اختراع عالميتان لمنظومة «الصفر رجيع»

الاثنين ١٥ / ٠٧ / ٢٠١٩
حصل معهد الأبحاث وتقنيات التحلية، على براءتي اختراع على مستوى العالم، تمثلتا في ابتكار منظومة الصفر رجيع، التي تساعد في استخراج كنوز رجيع المحطات، والاستفادة منها تجاريًا، فضلاً عن المساهمة في تحويلها المحطات إلى صديقة للبيئة. وكشف قائد الفريق البحثي، د. أحمد العمودي، أن فكرة الاختراع تتركز في رفع تركيز المحلول الملحي الخارج من محطات التحلية العادية، من 70 ألف جزء في المليون، إلى تركيز عال يتراوح بين 150 إلى 200 ألف جزء في المليون، ما سيزيد من تركيز محتويات المحلول الملحي، وتسهيل عمليات استخلاص الثروات الكامنة فيه. وأوضح أن كامل الرجيع الملحي من محطات التحلية، سيتم استخدامه لاستخلاص الأملاح بمختلف أنواعها، خاصة الليثيوم وبعض العناصر الفلزية، بالإضافة لزيادة كمية استخلاص المياه المحلاة من مياه البحر، مشيرًا إلى أن عنصر الليثيوم يدخل في صناعة البطاريات، وتركيزه في المحلول الملحي مجدٍ اقتصاديًا. وقال محافظ مؤسسة التحلية م. علي الحازمي، إن دعم وتشجيع ومتابعة القيادة العليا في المملكة، كان بمثابة الملهم الأول للعاملين، لتسجيل الإنجازات، وتبنت المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة دعم البحث والتطوير في تقنيات التحلية، إيمانًا منها بأهميته في تعزيز عمليات خفض الكلفة، وتحسين الكفاءة، وتوطين صناعة التحلية في أرض الوطن. وأضاف: «عملنا في المؤسسة على زيادة المحتوى المحلي في صناعة تحلية المياه المالحة من خلال تطوير التقنيات التقليدية وابتكار منظومات جديدة تدعم صناعة التحلية وتساعد في توطينها من خلال تصنيعها محليًا، وعملت المؤسسة بجد وجهد لتحويل المحطات لصديق للبيئة عن طريق خفض المواد الكيميائية في عمليات التحلية لأدنى مستوى، فضلاً عن سعيها المستمر لتكون تلك المحطات خضراء وهو ما تحقق من خلال ابتكار منظومة الصفر رجيع».
المزيد من المقالات