وزير خارجية البحرين: قطر خطر على «التعاون الخليجي»

الدوحة تتآمر على أمن المنطقة

وزير خارجية البحرين: قطر خطر على «التعاون الخليجي»

الثلاثاء ١٦ / ٠٧ / ٢٠١٩
قال وزير خارجية البحرين، الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة: إن قطر أضحت «الأشد خطرا» على مجلس التعاون الخليجي، مؤكدا على سلسلة تآمر هذه الدولة المارقة ضد بلاده، وأمن واستقرار المنطقة بأسرها.

» إيقاظ فتنة


وجاء رد الوزير البحريني، دحضا للافتراءات، والمشهد الجديد من مشاهد التآمر التي ما زالت قطر تتبعها، عبر بث سمومها عن طريق خلاياها لتحقق أجندتها التي تسبب الشقاق والصراع والإرهاب في المجتمع الواحد.

ودحض الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة ما بثته قناة الجزيرة باعتبارها أكاذيب واضحة ومغالطات فجة، تستهدف أمن واستقرار البحرين والمنطقة بأسرها، وهو ما يؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن هذه الدولة باتت الخطر الأشد على مجلس التعاون لدول الخليج العربية، حيث تسعى بكل دأب إلى تقويض مسيرته وإثارة الفتنة بين أبناء الدولة وشق وحدة الصف بين شعوبه.

» موقف خليجي

وشدد وزير خارجية البحرين على ضرورة أن تعمل دول مجلس التعاون على مواجهة تلك الممارسات والأعمال العدائية لهذه الدولة وتصرفاتها غير المسؤولة، واتخاذ كافة الإجراءات الحازمة التي تضمن ردعها، وإلزامها بالتجاوب وبكل شفافية مع المطالب العادلة للدول المقاطعة لها، وتنفيذ ما وقعت عليه من اتفاقات، ليستمر مجلس التعاون ويحافظ على منجزاته ويحقق المزيد من التنمية والازدهار والتقدم لصالح دوله وشعوبه، وذلك وفقا لتصريحاته لوكالة الأنباء البحرينية (بنا).

» بث الفرقة

وفي السياق، نوه النائب البحريني بدر الدوسري بأن البرنامج الذي عرضته قناة الجزيرة باسم «ما خفي أعظم» يسعى لبث الفرقة والفتنة في المجتمع البحريني، وذلك ليس بغريب على هذه القناة المارقة، التي دأبت على بث الأراجيف والفتن بين دول الخليج وشعوبها وحكوماتها عبر نشر مواضيع وأخبار ملفقة وكاذبة عبر شخصيات اشترتها بالمال السياسي القذر.

وأشار الدوسري إلى أن مجلس النواب البحريني ممثلا باللجنة الخارجية، سبق أن نشر بيانا باسم المجلس يستنكر ويشجب الأخبار التي تبثها قناة الجزيرة، لأنها كاذبة ومنها هذا البرنامج.

ودعا الدوسري إلى مزيد من المقاطعة لقناة الجزيرة للأسباب التي أصبحت واضحة للجميع.

وأبدى الدوسري ثقته بقوة لحمة المجتمع البحريني الذي لن يفرقه دين ولا مذهب، مضيفا: إن وحدة المواطنين تحت راية مملكة البحرين والملك حمد بن عيسى آل خليفة وحكومته الرشيدة، معبرا عن رفضه للأكاذيب التي لن تنطلي على مجتمع البحرين الواعي، لما تبثه بعض القنوات التي ستفشل حتما في تحقيق أهدافها.

» قوية بشعبها

من جانب آخر، أشار النائب البحريني أحمد الأنصاري إلى أن البحرينيين جميعا سواء سياسيين أو غير سياسيين، يدعمون قيادة البلاد.

واستطرد الأنصاري: إذا كانت قطر تظن أن البحرين ضعيفة، فهي قوية بشعبها وقيادتها ووقوف أشقائها من دول الخليج العربي معها.

وأكد أن قطر الدولة الراعية للإرهاب والراعية لهذه القناة تحاول منذ فترة طويلة زعزعة الأمن داخل البحرين، ولكنهم خسروا الرهان عبر جميع المحاولات.

ونوه الأنصاري باتحاد جميع البحرينيين خلف القيادة، مبينا أن كل المحاولات التي تحاول عبرها قطر المساس بالكيان البحريني، ستذهب أدراج الرياح، موضحا أن خلافات البحرين مع قطر ليست جديدة ولن تقف محاولاتها عند ذلك.

ونفى الأنصاري أن تأبه البحرين وشعبها لأفعال نظام الحمدين ومرتزقتهم، موجها رسالة لنظام الحمدين بأن يفعلوا ما يفعلون وأن يستمروا بالدفع لمرتزقتهم، فالكل يعرف أن البحرين تحتضن جميع الطوائف وما زالت صامدة أمام محاولات شق الصف بدعم أشقائها الخليجيين.
المزيد من المقالات