تنذر بهبوب أعاصير.. «باري» تتوغل في لويزيانا

تنذر بهبوب أعاصير.. «باري» تتوغل في لويزيانا

الاثنين ١٥ / ٠٧ / ٢٠١٩
توغلت العاصفة المدارية باري في شمال غرب ولاية لويزيانا الأمريكية، أمس الأحد، لتنذر بهبوب أعاصير وسقوط ما يصل إلى 38 سنتيمترا من الأمطار في بعض المناطق مما سيتسبب في فيضانات تهدد الحياة على طول نهر مسيسبي.

ووصلت العاصفة باري إلى اليابسة كإعصار من الفئة الأولى يوم السبت ثم سرعان ما ضعفت إلى عاصفة مدارية وهي الآن على بعد 85 كيلومترا بين الجنوب والجنوب الشرقي من مدينة شريفبورت وبلغت أقصى سرعة للرياح فيها 65 كيلومترا في الساعة صباح أمس الأحد.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية الأمريكية إن من المتوقع سقوط ما يصل إلى 38 سنتيمترا من الأمطار في بعض أجزاء جنوب ووسط لويزيانا اليوم الأحد.

من ناحية أخرى ذكر مكتب السلامة والإنفاذ البيئي في الولايات المتحدة، أن إنتاج النفط الخام في المناطق الأمريكية بخليج المكسيك هبط بنحو 73 بالمائة أو ما يساوي 1.38 مليون برميل يوميا بسبب العاصفة المدارية باري.

وتابع المكتب أن انتاج الغاز الطبيعي من المنصات البحرية في شمال خليج المكسيك انخفض بنسبة 62 بالمائة أو ما يساوي 1.7 مليار قدم مكعبة يوميا.

وأوضح أن 283 منصة في المجمل، أي 42 في المائة، لا تزال مغلقة في خليج المكسيك.