أمير الشرقية يشدد على تطوير العنصر البشري في الموانئ

أمير الشرقية يشدد على تطوير العنصر البشري في الموانئ

الاثنين ١٥ / ٠٧ / ٢٠١٩
شدد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية -يحفظه الله-، على أهمية العمل على تطوير العنصر البشري العامل في الموانئ والاستفادة من الخبرات الوطنية، مؤكدا على أهمية تطوير عمليات الحفاظ على السلامة والأمن في الميناء، لما لها من أهمية في الحفاظ على المقدرات الوطنية.

جاء ذلك خلال لقاء سموه بمكتبه بديوان الإمارة أمس، مدير عام ميناء الملك فهد الصناعي بالجبيل عدنان المعيبد.


ونوه سموه باهتمام القيادة الرشيدة -أعزها الله- بتطوير القطاع اللوجيستي، وتطوير خدمات الموانئ، لتكون مساهما فاعلا في تحقيق رؤية المملكة 2030 بالاستفادة من الموقع الجغرافي، والتحول لنقطة ربط بين القارات الثلاث، وتقديم خدمات لوجيستية ذات كفاءة وجودة عالية، تسهم في تقدم المملكة في مؤشرات الخدمات اللوجيستية ورفع قيمة الصادرات المحلية، متمنيا سموه للميناء ومنسوبيه التوفيق.

واطلع سموه على تقرير عن أعمال الميناء خلال العام المنصرم، كما اطلع أيضا على جهود الميناء في تسهيل أعمال سفينة الإغاثة «سفينة العطاء» التي انطلقت أمس من ميناء الجبيل الصناعي إلى جمهورية السودان الشقيقة، ضمن جهود المملكة في دعم الأشقاء في جمهورية السودان الشقيقة.

من جهته، عبر مدير عام ميناء الملك فهد الصناعي بالجبيل عدنان المعيبد، عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية لاهتمامه وحرصه على دعم مسيرة الميناء وتوجيهاته الكريمة، مبينا أنها خير حافز له ولزملائه لبذل المزيد.
المزيد من المقالات