ميهالوفيتش بعد إصابته بسرطان الدم .. سأنتصر من أجلكم

ميهالوفيتش بعد إصابته بسرطان الدم .. سأنتصر من أجلكم

الاحد ١٤ / ٠٧ / ٢٠١٩
انهالت رسائل الدعم أمس السبت واليوم الأحد بعدما كشف سينيسا ميهايلوفيتش مدرب بولونيا معاناته من مرض سرطان الدم.

ونشرت الصحف الإيطالية صورا للمدرب الصربي على صفحاتها الاولى، وذكرت صحيفة "توتوسبورت" :"نحن معك"، فيما ذكرت صحيفة "جازيتا ديلو سبورت" :" "شجاعة ميهايلوفيتش".

وأعلن ميهايلوفيتش، وهو يبكي، عن مرضه في مؤتمر صحفي أمس السبت، وتعهد قائلا :"سأفوز بهذه المعركة من اجل عائلتي، من أجل أطفالي، من أجل كل هؤلاء اللذين يحبونني".

وأكد ميهايلوفيتش 50/ عاما/ "هذه ليست دموع الخوف" وأضاف :"لا يمكنني الانتظار للذهاب للمستشفى وبدء المعركة. إنه مرض عدواني ولكن يمكن التغلب عليه.. متأكد من أنني سأفوز بهذه المعركة".

وفاز ميهايلوفيتش، لاعب يوغوسلافيا وصربيا السابق، بكأس الأندية الأوروبية البطلة مع ريد ستار بلجراد في 1991، كما فاز ببطولة كأس الأندية أبطال الكؤوس مع لاتسيو في .1999

وكمدرب كان ميهايلوفيتش بصدد خوض موسمه الثاني مع بولونيا، حيث تولى تدريب المنتخب الصربي وميلان الإيطالي وفريق سبورتينج البرتغالي.

وقال ىوالتر ساباتيني المدير الرياضي ببولونيا أن ميهايلوفيتش سيظل مدربا للفريق، وقال قائد الفريق بليريم دزمايلي لشبكة "سكاي" التليفزيونية أن الفريق بأكمله يدعم المدرب.

وقال :" اليوم شهد ضربة مؤلمة لنا جميعا، لم يتوقع أيا منا حدوث شيئا كهذا. ولكن، سنظل بجانبه- إنه بمثابة أب روحي لنا. سنقاتل من أجله مثلما سيقاتل من أجلنا".

ونشر نادي ميلان تغريدة ذكر فيها :" الرجال الفائزون سيجدون طريقة دائما. تحلى بالقوة سينيسا، ينبغي أيضا أن تتغلب على هذا التحدي".

وفي تغريدة أخرى قام لاعبو فريق تورينو بحمل قميص مكتوب عليه " تحلى بالقوة سينيسا".