الثعالب متعطشون للنجمة الثانية

الثعالب متعطشون للنجمة الثانية

الاحد ١٤ / ٠٧ / ٢٠١٩
أربعة انتصارات وتعادل، تبعه فوز بركلات الترجيح في خمس مباريات هي حصيلة منتخب الجزائر الملقب بـ«ثعالب الصحراء» حتى الآن، بعدما أتت من بعيد، بمعاناة لأشهر عديدة على صعيد اللاعبين والتغيير في الإطار الفني (5 مدربين في 3 سنوات).

بلماضي لاعب مانشستر سيتي وأولمبيك مارسيليا السابق حوّل ثعالب الصحراء تمامًا خططيًا ونفسيًا.


منذ بداية البطولة والجزائريون يتألقون في كل المناطق، ومع نتائج إيجابية للغاية حتى الآن هم أفضل هجوم بتسجيل 10 أهداف، أفضل دفاع باستقبال هدف وحيد.

هذه هي سابع مرة تتأهل فيها الجزائر للمربع الذهبي بكأس الأمم الأفريقية بعد 1980، 1982، 1984، 1988، 1990 (لقبها الوحيد) و2010. نصف النهائي سيفتح باب النهائي للجزائريين المتعطشين لوضع نجمة ثانية على قميصهم.

ومثلما كان الحال منذ بداية البطولة ستجد الجزائر نفسها محاطة بدعم الآلاف من جماهيرها إلى جانب الجماهير المصرية التي ستساندها في موقعة نيجيريا.

انتصارات وتعادل «تبعه فوز بركلات الترجيح» حصيلة الجزائر في 5 مباريات

4

مدربين أشرفوا على تدريب ثعالب الصحراء في 3 سنوات

5

أهداف سجّلها هجوم الجزائر كأفضل هجوم

10

أفضل دفاع باستقبال هدف وحيد

7

مرات تتأهل فيها الجزائر للمربع الذهبي بكأس الأمم الأفريقية بعد 1980، 1982، 1984، 1988، 1990 «لقبها الوحيد» و2010
المزيد من المقالات