استخدام نباتات الظل الملائمة للبيئة

استخدام نباتات الظل الملائمة للبيئة

السبت ١٣ / ٠٧ / ٢٠١٩
وقال مدير عام الحدائق وعمارة البيئة بأمانة الشرقية م. يوسف المقهوي، إن أمانة المنطقة الشرقية تسعى لتغيير مفهوم التشجير بزراعة الأشجار المحلية المتنوعة التي توفر الظل والزينة، والأشجار قليلة الاستهلاك للمياه، والأشجار الجمالية والمقاومة لدرجات الحرارة في المنطقة الشرقية، والابتعاد عن الأشجار التقليدية والأشجار الضارة بالبيئة لتحسين جودة الحياة لأفراد المجتمع، ومن أنواع الأشجار الملائمة للمنطقة الشرقية: النيم، السدر، اللبخ، البونسيانا، الغاف الخليجي، فيكس لسان العصفور، أكاسيا جلوكا، أكاسيا فيستويولا، الطلح الملحي، المورينجا، جاتروفيا، التبوبيا الصفراء، الجاكرندا، لاجستروميا.

وبين العلاقة بين التشجير ودرجات الحرارة والتلوث البيئي في أن الأشجار تساعد على تنقية الهواء والحد من التلوث وتحسين جودته، فهي تعمل كمرشحات تمتص الهواء من كافة الشوائب كالدخان والغبار والأبخرة، وذلك من خلال حصرها وتجميعها في أوراقها، وكذلك تقليل درجة حرارة الجو بمعدل 5 درجات مئوية مقارنة بالمناطق الخالية من الأشجار، وامتصاص الغازات الضارة من الجو مثل أول أوكسيد الكربون وثاني أوكسيد الكبريت، بالإضافة إلى إطلاق غاز الأوكسجين، وأن أمانة المنطقة الشرقية لديها مبادرات في أنسنة المدن ومن ضمنها تشجير المجاورات والأحياء السكنية وإنشاء الحدائق لتعزيز جودة الحياة والتي تعود بالنفع لسكان المنطقة الشرقية من أجل شرقية خضراء لتكون من أجمل المدن في العالم.
المزيد من المقالات