«عوائق» حكومية وخاصة تؤخر إنهاء طريق الخالدية بـ«نصف القمر»

الغامدي لـ «اليوم»: استمرار أعمال التطوير والازدواج ورفع مستوى السلامة

«عوائق» حكومية وخاصة تؤخر إنهاء طريق الخالدية بـ«نصف القمر»

الاحد ١٤ / ٠٧ / ٢٠١٩
كشف فرع وزارة النقل بالمنطقة الشرقية عن وجود عوائق تؤخر انتهاء مشروع تطوير طريق الخالدية الذي تجاوزت تكلفته 150 مليون ريال تتعلق بجهات خدمية حكومية وخاصة متمثلة في شركات الكهرباء وبعض شركات الاتصالات والتحلية، مؤكدا على تعاون مختلف هذه الجهات لسرعة إنجاز أعمالها بهدف اكتمال الخدمات على الطريق وتسليم المشروع في الأشهر المقبلة. وأوضح لـ«اليوم» مدير فرع الوزارة بالشرقية م. أحمد الغامدي، استمرار أعمال تطوير وازدواج طريق الخالدية ورفع مستوى السلامة عليه بتكلفة تجاوزت 150 مليون ريال، مبينا أن المشروع ضمن خطة وزارة النقل وأن الأعمال تجري بالمشروع بشكل جيد، حيث تم الانتهاء من أعمال طبقة الأساس الأسفلتي الأولى بطول (٧,٥) كم للطريق الرئيسي الأيمن باتجاه شاطئ نصف القمر، بالإضافة لأعمال إنشاء الطريق في مواقع السبخة والتي تم الانتهاء من تنفيذ طبقات «الجيوتكس فابريك ومادة الجيوجرد» بكمية ٥٧٠ ألف متر مربع. وفى سياق متصل، أشار الغامدي إلى أنه جارٍ الانتهاء من إعداد التصاميم الخاصة لتقاطع طريق الخالدية مع طريق مجلس التعاون الخليجي، والذي حرصت فيه الوزارة على رفع الكفاءة التشغيلية للتقاطع مع تركيب إشارة مرورية عليه، مضيفا إنه تم الانتهاء من الأعمال الإنشائية للجسر على طريق شاطئ نصف القمر عند تقاطعه مع طريق الخالدية، وجارٍ الإعداد لأعمال الطبقات الأسفلتية، كاشفا عن وجود عوائق لبعض الجهات الخدمية متداخلة مع أعمال تنفيذ طريق الخدمة الأيسر وجارٍ التنسيق بشأن ترحيلها، حيث تتعاون مختلف هذه الجهات لسرعة إنهاء أعمالها بشكل عاجل بهدف إنجاز المشروع وتسليمه خلال الأشهر المقبلة. وأضاف الغامدي إن العمل عبارة عن مشروعين الأول مشروع طريق الخالدية ٧٠ مليون ريال المتضمن هذه العوائق، والثاني مشروع جسر الخالدية عند بحر أرامكو ٨٠ مليون ريال.
المزيد من المقالات