السويكت "ابن القانون" يطيح بمنافسيه

بعد طول انتظار .. إنفراج ازمة كرسي رئاسة النصر

السويكت "ابن القانون" يطيح بمنافسيه

ظفر الدكتور صفوان السويكت بثقة رجالات النصر بعد ان تم تنصيبه رئيسا للنادي لاربع سنوات مقبلة، بعد الانتخابات التي أجريت أمس في مقر النادي.

وأكدت الجولة الاولى من انتخابات نادي النصر تفوق المرشح صفوان السويكت على منافسيه صالح الأطرم ونصر والنصر، حيث نال السويكت غالبية أصوات الأعضاء الذين اتفقوا على قدرته في قيادة دفة النادي والمحافظة على المكتسبات التي حققها الكيان الاصفر طوال العقود الماضية .


وكان رئيس النصر السابق سعود آل سويلم والعضو الذهبي إبراهيم المهيدب وأعضاء مجلس ادارته عبدالعزيز الجليل وعبدالكريم المنصور لم يشاركوا في التصويت دون ذكر الاسباب.

ويسعى أبن القانون إلى فرض حضوره الإداري في نادي النصر، حيث يعد السويكت هو أول دكتور يستلم دفة رئاسة النصر، وهو الرئيس الثامن الذي ينتخب كرئيس لمجلس إدارة النصر، بعد زيد الجبعاء و عبدالله مختار و عبدالله الوهيبي والأمير عبدالرحمن بن سعود والامير سلطان بن سعود والامير فيصل بن عبدالرحمن والأمير فيصل بن تركي، فيما تناوب عليه خمسة رؤساء مكلفين وهم الأمير ممدوح بن عبدالرحمن والأمير سعد بن فيصل والأمير فيصل بن تركي والعميد فهد المشيقح.

والدكتور السويكت لم يكن معروفاً في المشهد الرياضي، بيد ان قربه من العضو الشرفي عبدالرحمن الحلافي الذي أسهم في مشروع تولي السويكت رئاسة النصر، حيث يعمل السويكت إلى جانب رجل الأعمال الحلافي في الكثير من الأعمال القانونية لشركاته الخاصة.

ويبدو أن السويكت قد دخل قلوب النصراويين من الوهلة الأولى التي أعلنت فيها توقيع عبدالفتاح آدم وثيقة انتقاله لصفوف النصر بعد مرحلة شد وجذب ودخول أطراف اخرى في طريق كسب توقيع اللاعب، بيد أن خبرة الشرفي الحلافي أسهمت في نقل أفضل المهاجمين السعوديين حاليا إلى صفوف النصر وبدعم من العضو الداعم.

وفي أول تعليق للسويكت بعد فوزه بانتخابات النصر قال: "العمل يجب أن يستمر في هذا الكيان الكبير، إدارة سعود ال سويلم أسهمت في الكثير من الأعمال التي اعادة النصر إلى طريق البطولات، ونحن سنسير على نفس النهج، والقادم سيكون مفرح لجماهير النصر الغالية على قلبي".
المزيد من المقالات