«ديمقراطيون» أمريكيون زاروا الدوحة سرا في 2018

«ديمقراطيون» أمريكيون زاروا الدوحة سرا في 2018

السبت ١٣ / ٠٧ / ٢٠١٩
نشر موقع «الرأي المحافظ» الأمريكي أمس، تحقيقا للكاتب غوردون سيشتل، بعنوان «أعضاء الكونغرس الديمقراطيون يقومون برحلة سرية في عطلة نهاية الأسبوع إلى قطر» بتاريخ 17-12-2018.

وجاء فيه: سافر العديد من الأعضاء الديمقراطيين في الكونغرس إلى الدوحة، قطر، خلال عطلة نهاية الأسبوع لحضور (منتدى الدوحة السنوي) والالتقاء بأعضاء النظام القطري.

ووجد الموقع أن النواب الذين حضروا منتدى الدوحة في عطلة نهاية الأسبوع، هم دونالد نوركروس (ولاية نيوجيرسي)، ودان كيلدي (ميشيغان)، وجيم هاينز (كونيتيكت)، ود.آمي بيرا (كاليفورنيا)، وبرندان بويل (بنسلفانيا)، وأندريه كارسون (انديانا)، لافتا إلى أن هذه المعلومات تطرقت لها فقط وسائل إعلام قطرية ونشرة واحدة على «تويتر» من قبل بن سميث، محرر موقع BuzzFeed، الذي كان راعيا للمنتدى.

وبحسب «واس»، قال الكاتب: يمكن القول إن قطر هي الدولة الأولى في العالم الراعية للإرهاب، لكن هذا لم يوقف «النخب» المتصاعدة في العاصمة وأعضاء فرعنا التشريعي من أخذ الأموال القطرية ورؤوس الأموال المؤثرة أو من حضور الفعاليات رفيعة المستوى التي تستضيفها الحكومة القطرية، ومضى يقول: في السنوات الأخيرة، اتخذ نظام الدوحة خطوات كبيرة بعيدا عن شراكته مع الولايات المتحدة، وعاود الانضمام إلى أنظمة معادية مثل إيران وتركيا، كما أن أفراد العائلة المالكة في البلاد مقربون جدا للإخوان المسلمين والجماعات الجهادية النشطة في الشرق الأوسط، كما اتهم جيران قطر (وهم حلفاء الولايات المتحدة) الدوحة بمحاولة تقويض حكوماتهم وإشعال النيران في الثورات المدعومة من الخارج لإقالة المسؤولين المحليين.