47 متدرباً ومتدربة بورشة الإسعافات الأولية «بضمان القطيف»

47 متدرباً ومتدربة بورشة الإسعافات الأولية «بضمان القطيف»

السبت ١٣ / ٠٧ / ٢٠١٩
أقام مكتب الضمان الاجتماعي بمحافظة القطيف ورشة بعنوان «الإسعافات الأولية»، بتنسيق وتنظيم من قسم العلاقات العامة والإعلام، بالتعاون مع قسم الموارد البشرية، وقدمها الأخصائي عبدالله بورسيس من الهلال الأحمر السعودي، وذلك بمقر المكتب بحضور 47 متدرباً من النساء والرجال من الفروع. واستهدفت الورشة منسوبي ومنسوبات المكتب وفروع الوزارة من الجنسين؛ لتدريبهم على الأساليب السليمة لعلاج الحالات الطارئة، ولخدمة مستفيدي ومستفيدات الضمان في حال وقوع أي حالة أثناء مراجعتهم وإسعافها حتى وصول الجهة المختصة. وشارك عدد من فروع الوزارة في الورشة التدريبية منها مركز التنمية الاجتماعية بمحافظة القطيف، مكتب الضمان الاجتماعي بالدمام، وحدة الخدمات المساندة بمحافظة القطيف، مكتب العمل بالقطيف، ومركز التدريب بفرع الوزارة ومنسوبات ومنسوبو مكتب الضمان الاجتماعي بالقطيف. كما حضر الورشة نائب مدير مكتب الضمان منصور الحمود الذي أوضح أن الورشة نُظِّمت للارتقاء بمنسوبي ومنسوبات الضمان وفروع الوزارة، وتدريبهم وتمكينهم من خدمة المستفيدين في الحالات الطارئة، من خلال إقامة مثل هذه اللقاءات والورش. وتضمنت الورشة عرضا مرئيا توعويا لطرق الإسعافات الأولية الصحيحة والخاطئة، وتسليط الضوء على أهمية التدريب على الإسعافات الأولية؛ لمساعدة وإنقاذ حياة الآخرين من الأخطار التي قد يواجهونها في حياتهم. وأشار المدرب إلى الدور الكبير للمسعف من خلال مساهمته في إنقاذ حياة إنسان بالتأهيل والتدريبات، وبتقديم المعلومات السليمة وفق الحالة، وكيفية التصرف الصحيح عند وقوع أي أمر طارئ، واستدعاء المساعدة الطبية وإعطائهم التفاصيل الدقيقة للحالة. كما تطرق إلى الأسس الخاصة بالإسعافات الأولية، واختلاف الطرق الإسعافية بناء على منطقة الإصابة في الجسم، وكيفية التعامل معها سواء كانت في الجهاز التنفسي، القلبي، الهيكل العظمي الحركي، الجلد، الدماغ، منوهاً لاختلاف طرق الإسعاف على حسب مناطق الإصابة في الجسم، وكيفية التعامل معها سواء كانت في الجهاز التنفسي أو القلبي أو الهيكل العظمي الحركي أو الجلد أو الدماغ.
المزيد من المقالات