ملكية الجبيل تنظم ورشة عمل «السلامة والطوارئ والأزمات»

ملكية الجبيل تنظم ورشة عمل «السلامة والطوارئ والأزمات»

السبت ١٣ / ٠٧ / ٢٠١٩
نظمت الهيئة الملكية بالجبيل ممثلة بإدارة الأمن الصناعي والسلامة مؤخرا وبالتعاون مع لجنة السلامة بمدينة الجبيل الصناعية «ورشة عمل لأعمال السلامة والطوارئ والأزمات» بعنوان «السلامة والطوارئ والأزمات» وذلك من ضمن الأعمال التي تقوم بها الإدارة لتحقيق التعاون المثمر والمستمر لرفع مستوى التنسيق والجاهزية بين الشركات الصناعية العاملة في مدينة الجبيل الصناعية لضمان تطبيق إجراءات السلامة. وبين مدير إدارة الأمن الصناعي والسلامة بالهيئة الملكية بالجبيل م. سعيد الشهري أن هذه الورشة هي الأولى من نوعها هذا العام والتي تتعلق بأمور السلامة والطوارئ والأزمات داخل مدينة الجبيل الصناعية، وقد استضيف لها أكثر من ٢٦ شركة صناعية. وبين الشهري أن ورشة العمل تهدف الى مناقشة جميع المواضوعات والأخذ بكل التدابير والإجراءات اللازمة التي ترفع من مستوى الوعي وحث على التنسيق والجاهزية مع الشركات والجهات ذات العلاقة وذلك لضمان تطبيق المعايير العالمية في إدارة الازمات والكوارث والسلامة. وأضاف مدير إدارة الأمن الصناعي والسلامة بالهيئة الملكية بالجبيل: إنه ناقشنا مع شركائنا من الشركات الصناعية سبل تطوير وتفعيل أعمال السلامة والطوارئ والأزمات التي نسعى من خلالها إلى الوصول للجاهزية الكاملة ورفع مستويات التجاوب السريع في الحالات الطارئة. مشيراً إلى أن الورشة تناولت عددا من الموضوعات المهمة عبر عدة محاور تتعلق بالسلامة والأزمات والكوارث ومنها، الأعمال والمهام بممر الأنابيب، ومشروع أعمال الفحص والصيانة لخطوط الأنابيب. فيما تطرق المحور الثاني للورشة لعرض لإدارة الأزمات والكوارث، ونوقشت بالجلسة الثالثة خطط الطوارئ الكبرى، واختتمت الورشة أعمالها باستعراض مركز الحركة المرورية بالهيئة الملكية بالجبيل وإحصائيات المركز. وتعتبر هذه الورشة استمرارا لعدة أعمال تقوم بها إدارة الأمن الصناعي والسلامة بالهيئة الملكية بالجبيل بالتعاون مع لجنة السلامة والشركات الصناعية والجهات ذات العلاقة من أجل الوصول لجاهزية كاملة من حيث التنسيق ومستوى التجاوب في الحالات الطارئة.