استقبال الأبطال في انتظار لاعبي بنين

استقبال الأبطال في انتظار لاعبي بنين

الجمعة ١٢ / ٠٧ / ٢٠١٩
غادرت بنين منافسات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم بدون الفوز بأي مباراة لكن تشكيلة الفريق ستعود للبلاد لتلقى معاملة الأبطال عقب الخروج من دور الثمانية للبطولة أمام السنغال الأكثر شهرة.

وحقق منتخب بنين أكبر المفاجآت في كأس الأمم الأفريقية بعد أن أطاح بالمغرب من دور 16، ولو كان ذلك من خلال ركلات الترجيح، وأبقى على السنغال بعيدة عن مرماه لمدة 70 دقيقة في دور الثمانية قبل أن يخسر بهدف إدريسا جانا.

وقال ستيف موني مهاجم بنين «لدينا مشاعر متباينة لأننا كنا نشعر بأن بوسعنا بلوغ الدور قبل النهائي.

نحن فخورون في جانب لكن وعلى الجانب الآخر، فإن اعتقادنا هو أنه كان بوسعنا أن نمضى لأبعد من ذلك».

وتنافس بنين في كأس الأمم الأفريقية للمرة الرابعة في تاريخها وخسرت ثماني من بين تسع مباريات في الثلاث نسخ السابقة أعوام 2004 و2006 و2010 وتعادلت في المباراة التاسعة.

وكان هذا السجل يعني أن بنين لن تحصل على الفرصة الكافية في مجموعة قوية تضم أيضا الكاميرون حاملة اللقب وغانا المنافسة الأساسية على اللقب.

لكن بنين نجحت في التعادل مع الثنائي القوي ومع غينيا بيساو وجمعت ثلاث نقاط لتشق طريقها لدور 16 كأحد أفضل المنتخبات صاحبة المركز الثالث قبل أن تتسبب في هزة عنيفة في البطولة بعد أن استغلت مساندة الحظ لها لتدفع مباراتها أمام المغرب، أحد المرشحين للفوز باللقب، نحو وقت إضافي وتتأهل على حسابه لدور الثمانية بعد الفوز عليه بركلات الترجيح.

وأدى هذا الانتصار إلى إشعال الاحتفالات في الدولة الصغيرة الواقعة في غرب القارة، التي لم تعاصر أي نجاح سابق.