أسود التيرانجا تكشر عن أنيابها في الوقت المناسب

أسود التيرانجا تكشر عن أنيابها في الوقت المناسب

الجمعة ١٢ / ٠٧ / ٢٠١٩
قال أليو سيسيه المدير الفني للمنتخب السنغالي إنه فخور بالتأهل للدور نصف النهائي بكأس الأمم الأفريقية المقامة حالياً في مصر حتى 19 يوليو الجاري.

وأبدى سيسيه سعادته بعبور عقبة بنين في دور الثمانية والتأهل للمربع الذهبي بعد غياب 13 عامًا.

ووضعت أسود التيرانجا حدا لمفاجآت بنين في البطولة وحجزت أول مكان بالدور قبل النهائي بفوزها المتوقع 1-صفر في أول مباراة بتاريخ البطولة تشهد الاستعانة بنظام حكم الفيديو المساعد، التي حرمت ساديو ماني من التسجيل.

وقال سيسيه في المؤتمر الصحفي عقب اللقاء: واجهنا فريقًا صعبًا لم يخسر أمام منتخبات كبرى مثل الكاميرون وغانا والمغرب، وليس سهلًا أن تفوز عليه بنتيجة كبيرة، وبالتالي فالفوز بهدف نظيف يبدو مقنعًا.

وأنهى المنتخب السنغالي، الساعي للتتويج باللقب للمرة الأولى في تاريخه، مغامرة سناجب بنين، الذي صعد لدور الثمانية لأول مرة في تاريخه، بعدما أطاح بنظيره المغربي في دور الستة عشر.

ورغم عدم ظهور منتخب السنغال بمستواه المعتاد، إلا أن خبرة لاعبيه حسمت الأمور لصالحهم في النهاية، رغم الندية التي أظهرها منتخب بنين في المباراة، التي شهدت إهداره للعديد من الفرص.

واعترف مدرب السنغال بضعف أداء فريقه في الشوط الأول، لكنه وجه التهنئة للاعبيه على تطوير الأداء في الشوط الثاني والتحلي بالصبر حتى تسجيل الهدف، مؤكدًا أنه لعب لاستغلال ثغرات دفاع بنين.

وأوضح أنه يتعامل مع البطولة خطوة بخطوة وما يشغله حاليًا التأهل للدور النهائي قبل التفكير في إمكانية حصد اللقب، مؤكدًا أن سر نجاح المنتخب السنغالي الروح الجماعية.