حراك رسمي لضبط وتطوير قطاع الثروة السمكية بالشرقية

حراك رسمي لضبط وتطوير قطاع الثروة السمكية بالشرقية

الجمعة ١٢ / ٠٧ / ٢٠١٩
بحثت الجهات المختصة في أمانة المنطقة الشرقية الجهود الكفيلة بتوفير بيئة آمنة وصحية لكل ما يتصل بالثروة السمكية في المنطقة بدءا من مراحل الصيد الأولية وانتهاء بوصول المنتج إلى المستهلك والرغبة في تطوير أسواق وحراجات أسواق السمك في الشرقية.

وناقشت دورة نظمتها أمس وكالة شؤون البلديات بأمانة المنطقة الشرقية تحت عنوان «الرقابة والتأكد من صلاحية وجودة الأسماك» سبل رفع مستوى الرقابة على المنتجات السمكية وإقامة دورات وورش عمل تعريفية بأفضل الممارسات الرقابية والبيئية على أسواق الأسماك والعمل على تطوير اللوائح والأنظمة والاشتراطات الصحية.

ووفقا لوكيل الأمين لشؤون البلديات بأمانة الشرقية سعيد شويل الذي افتتح أعمال الدورة على مسرح الأمانة، فإن الفعالية تخدم قطاع الثروة السمكية، وتركز الجهود على دعم الاستزراع السمكي والسعي إلى تطوير هذا القطاع وزيادة الإنتاجية، واعتماد البرنامج الوطني وشرح أهمية الدورة وجهود وزارة البيئة والمياه والزراعة في المملكة.

وقال إن الدورة التي تأتي بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة وبرعاية أمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير، تهدف إلى تبادل الخبرات وإفادة جميع منسوبي الأمانة في جميع الإدارات من ذوي الاختصاص، فيما تستهدف إيجاد فرصة مناسبة للوصول إلى الفهم الشامل للرقابة والتأكد من صلاحية وجودة الأسماك في المنطقة الشرقية حفاظا على صحة وسلامة المنتجات السمكية ومستهلكيها في ضوء إستراتيجية وزارة البيئة والأمانة ودور القطاع البلدي فيها وربط أعمال الإدارات بهذه الأهداف، إلى جانب رفع مستوى التكامل والعمل بروح الفريق، وتطوير آليات التواصل بين الإدارات، وتبادل الأفكار، وأيضا إشراك الجميع بالتخطيط والتطوير مما يؤدي إلى رفع مستوى الإنتاجية. وخلال أعمال الدورة، شرح نائب الرئيس التنفيذي لتطوير قطاع الثروة السمكية بوزارة البيئة والمياه والزراعة مصلح الزبيدي، أهداف الورشة وأهمها الرقابة والتأكد من صلاحية وجودة الأسماك لضبط الرقابة على الأسواق للمنتجات السمكية ورفع جودة هذه المنتجات بما يساهم في رفع نسبة الاستهلاك الآدمي بالمملكة التي تصل إلى نسبة 9 كيلو جرامات مقارنة بالمتوسط العالمي الذي يصل إلى 20 كيلو جراما من خلال البرنامج الوطني بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة.

عقب ذلك عرض المحاضرون موجزا عن أهم مؤشرات منتجات الأسماك وجودتها وصحتها وتقديم أهمية الدورة وجهود الوزارة، كما ناقش الحضور المواضيع التي تخص صحة وسلامة الأسماك الطازجة والمجمدة وفحص أنواع الأسماك.