إجلاء الآلاف.. عاصفة استوائية تتجه صوب لويزيانا 

إجلاء الآلاف.. عاصفة استوائية تتجه صوب لويزيانا 

الجمعة ١٢ / ٠٧ / ٢٠١٩
أعلنت هيئة الأرصاد الجوية الأمريكية، أمس الخميس، زيادة حدة عاصفة استوائية في خليج المكسيك لتصبح الثانية التي يتم تسميتها في موسم الأعاصير في المحيط الأطلسي لعام 2019، وتتجه إلى ولاية لويزيانا.

وأطلق المركز الوطني الأمريكي للأعاصير على العاصفة اسم "باري" وأصدر تحذيرات للولاية. ويمكن للعاصفة "باري" أن تشتد أكثر وتصبح إعصارا في وقت متأخر من الجمعة، ويتحرك فوق ساحل الخليج يوم السبت، بحسب هيئة الأرصاد الجوية.

ويتعرض الملايين من الأشخاص الذين يعيشون في المنطقة لتهديد حدوث فيضانات محتملة، فيما تحذر الأرصاد الجوية من ارتفاع محتمل في منسوب مياه البحر جراء العاصفة التي تتحرك ببطء

وقالت مدينة نيو أورليانز في تغريدة: "الآن هو الوقت لمراجعة خططكم وعمل الاستعدادات للطوارئ، واطلعوا دائما على مستجدات الأرصاد الجوية".

وأعلن حاكم لويزيانا جون بيل حالة طوارئ محذرا من أنه "يجب ألا يستهين أحد بهذه العاصفة".

وأمرت الولاية بعمليات إجلاء إلزامية لآلاف من الأشخاص الذين يعيشون في المناطق الساحلية.